قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعطت بلدية مدريد الخميس الضوء الأخضر لهدم ملعب فيسنتي كالديرون حيث كان يلعب سابقا نادي أتلتيكو مدريد لكرة القدم، وذلك في إطار مشروع لإنشاء مساكن ومساحات خضراء.

وأعلنت البلدية أن هذا المشروع البالغة تكلفته 42,2 مليون يورو، سيتم إنجازه على ثلاث مراحل في مدى نحو ثلاث سنوات (34 شهرا)، وتتعلق المرحلة الأولى بهدم الملعب.

وترك أتلتيكو مدريد ملعبه الشهير، الواقع على ضفاف نهر مانثاناريس، في نهاية موسم 2016-2017، للانتقال إلى ملعبه الجديد متروبوليتانو، شرق العاصمة والذي يتسع لـ68 ألف مقعد مقابل 55 ألفا للملعب القديم حيث كان يلعب منذ 1966. وسيستضيف الملعب الجديد المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا نهاية هذا الموسم. 

واتى الاسم الجديد "متروبوليتانو" من الملعب القديم الذي لعب عليه أتلتيكو من 1923 الى 1966 قبل الانتقال الى فيسنتي كالديرون،

وتم تقديم هذا المشروع الحضري الذي حل محل مشروع سابق ألغي من قبل القضاء الإسباني، في صيف عام 2016 من قبل عمدة مدريد مانويلا كارمينا ورئيس أتليتكو ​​مدريد إنريكي سيريزو.