قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو باريس سان جرمان حامل اللقب مرشحا فوق العادة لمواصلة انتصاراته المتتالية محليا عندما يحل ضيفا على بوردو الجريح الأحد في ختام المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويغرد الفريق الباريسي خارج السرب محليا بتحقيقه العلامة الكاملة في المباريات الـ14 التي خاضها حتى الآن وابتعاده بفارق 15 نقطة عن أقرب مطارديه ليون الذي تنتظره قمة نارية أمام مضيفه ليل السبت.

أما بوردو فيحتل المركز الثاني عشر برصيد 17 نقطة من 4 انتصارات آخرها على نانت (3-صفر) في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي في المرحلة التاسعة، خسر بعده مباراتين متتاليتين وتعادل في ثلاث متتالية.

ويدخل باريس سان جرمان مباراة الأحد بمعنويات عالية بعد فوزه الثمين على ضيفه ليفربول الإنكليزي 2-1 الأربعاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، معززا حظوظه في بلوغ الدور الثاني للموسم السابع تواليا بعدما كان يواجه خطر الخروج من الدور الأول للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012.

ويعول باريس سان جرمان على العودة القوية لنجميه كيليان مبابي والبرازيلي نيمار اللذين غابا بسبب الإصابة في الكتف والعضلة الضامة على التوالي تعرضا لها مع منتخبي بلديهما، عن المباراة الأخيرة في الدوري ضد تولوز والتي حسمها النادي الباريسي بصعوبة 1-صفر.

وساهم مبابي ونيمار بشكل كبير في فوز سان جرمان على ليفربول حيث كان الأول وراء الهدفين بتمريرتين عرضيتين استغل الإسباني خوان برنات الأولى التي ارتدت من المدافع الدولي الهولندي فيرجيل فان دايك ليفتتح التسجيل، واستغل النجم البرازيلي الثانية المرتدة من مواطنه حارس مرمى الفريق الإنكليزي أليسون بيكر ليضيف الهدف الثاني.

-قمة ليل وليون-

وسيكون ملعب "بيار موروا" في ليل مسرحا للقمة النارية بين صاحب الأرض وضيفه ليون حيث يسعى الأول لاستعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الأخيرة (خسارتان وتعادل) والوصافة التي انتزعها منه ضيفه في المرحلة الماضية بفوزه على جاره سانت إتيان.

ويصطدم ليل بصحوة ليون العائد بقوة في المراحل الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الخسارة وتحديدا منذ سقوطه المذل أمام باريس سان جرمان صفر-5، حيث حقق 4 انتصارات وتعادل واحد ليخطف المركز الثاني.

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء ساخن يجمع سانت إتيان السادس بنانت العاشر.

ويأمل سانت إتيان في استعادة التوازن بعد سقوطه في الدربي أمام جاره ليون صفر-1 في المرحلة الماضية، لكن مهمته لن تكون سهلة أمام نانت الذي استعاد مستواه بعد البداية الكارثية للموسم، وذلك منذ التعاقد مع مدربه البوسني الفرنسي وحيد خليلودزيتش.

ومنذ استلامه الإدارة الفنية لنانت، خسر خليلودزيتش مباراة واحدة من أصل 6 خاضها بإشرافه حتى الآن، وكانت الأولى أمام بوردو قبل ان يقوده إلى 3 انتصارات متتالية وتعادلين.

وحذر خليلودزيتش لاعبيه قائلا "سنحصل على الكثير من الأجوبة في كانون الأول/ديسمبر المقبل. إنه تحد محفِّز. إذا أراد نانت تقديم موسم جيد وبالكثير من الطموحات، يجب أن يظهره أمام سانت إتيان ثم أمام مرسيليا على ارضنا".

وأضاف "إنهما فريقان قويين جدا ويتقدمان علينا في الترتيب. إنه الوقت المناسب لمحاولة فعل شيء ما وتحقيق إنجاز، هذا أكيد ومؤكد".

ويلعب نانت أيضا الشهر المقبل مع ضيفه مونبلييه الثالث وباريس سان جرمان في المرحلتين الثامنة عشرة والتاسعة عشرة على التوالي قبل فترة التوقف الشتوية.

ويلعب السبت أيضا أنجيه مع كاين، ونيم مع أميان، وموناكو مع مونبلييه، وغانغان مع نيس، والأحد تولوز مع ديجون، ومرسيليا مع رينس، ورين مع ستراسبورغ.