يبدو أن النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، يرغب في البقاء مع ناديه الحالي ناديه باريس سان جيرمان الفرنسي، وعدم الاستماع لأية عروض خارجية، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الفرنسية.

وذكرت صحيفة "لوبارزيان" الفرنسية، أن نيمار وقع صفقة جديدة تربطه أكثر بصفوف الفريق الفرنسي مستقبلا، إذ وقع عقدا مع أحد البنوك الشهيرة الراعية للنادي الباريسي، ليكون السفير العالمي لهذا البنك.

وكتب نيمار عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "سعيد بهذه الشراكة، ولكوني سفيرا عالميا لهذه المجموعة".

ويعد هذا البنك من أقوى رعاة باريس سان جيرمان منذ تولت الإدارة الجديدة مقاليد الأمور بالنادي عام 2011.

ويأتي هذا العقد الجديد الذي وقعه نيمار مع أحد البنوك الشهيرة الراعية للنادي الباريسي، وسط تقارير تتحدث عن إمكانية عودة النجم البرازيلي إلى صفوف ناديه السابق برشلونة الإسباني.

وفي سياق متصل نفى نادي باريس سان جرمان بشدة التقارير التي تحدثت عن استعداده للتخلي عن أحد نجميه البرازيلي نيمار أو كيليان مبابي، لتفادي عقوبات من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف.

وتعاقد سان جرمان المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية، في صيف 2017 مع نيمار قادما من برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو، ومع مبابي من موناكو (إعارة لموسم يليها انتقال دائم) في صفقة قدرت قيمتها بـ180 مليونا.