قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم الأربعاء تأجيل مباراتين من المرحلة الثامنة عشرة المقررة في نهاية الأسبوع، "بسبب تكليف الشرطة القيام بمهمات أخرى"، وذلك للأسبوع الثاني تواليا بعد إرجاء مباريات عدة في المرحلة السابقة على خلفية احتجاجات "السترات الصفراء".

وأشارت الرابطة الى أن المباراتين المؤجلتين هما نانت-مونبيلييه ونيس-سانت اتيان.

وتدرس السلطات الفرنسية ورابطة الدوري "إمكانية إقامة مباراة نيس وسانت اتيان الأحد الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي (16:00 ت غ)" بدلا من موعدها المقرر الجمعة الساعة 20:45 (19:45 بتوقيت غرينتش)، "تفاديا لتأجيل محتمل الى وقت لاحق"، بحسب بيان رابطة الدوري.

وسبق للرابطة أن أرجأت مباراة لكل من الفريقين من المرحلة الـ 17 الماضية، بسبب التظاهرات التي يقوم بها أصحاب "السترات الصفراء".

وبالنسبة الى مباراة نانت ومونبيلييه، ذكر البيان ان لجنة المسابقات في رابطة الدوري "ستحدد موعدا لاحقا للمباراة".

وتشهد مناطق فرنسية عدة أبرزها العاصمة باريس ومدن رئيسية، منذ أكثر من ثلاثة أسابيع احتجاجات باتت تعرف بحركة "السترات الصفراء" للمطالبة بالمزيد من العدالة الاجتماعية.

وفي مدينة نانت، قام زهاء ثلاثة آلاف شخص، غالبيتهم يرتدون هذه السترات بالتظاهر في وسط المدينة السبت الماضي. وتم اعتقال 13 شخصا بينما أصيب خمسة رجال من الشرطة وثلاثة متظاهرين بجروح.

وكانت رابطة الشرطة قد أعلنت إرجاء ست مباريات من المرحلة السابقة بطلب من الشرطة الراغبة في تخصيص كل مواردها للتعامل مع الاحتجاجات، على أن تقام في 15 و16 كانون الثاني/يناير 2019.

وإضافة للتظاهرات المحتملة لأصحاب "السترات الصفراء" في نهاية الأسبوع، زادت الحكومة من مستوى الإجراءات الأمنية بعد إطلاق نار على المارة في سوق لعيد الميلاد في مدينة ستراسبورغ الثلاثاء، ما أسفر عن سقوط ثلاثة أشخاص (أحدهما اعتبر ميتا دماغيا) وإصابة 13 آخرين على الأقل.