: آخر تحديث
شعبية الفريق الجارفة لعبت دوراً كبيراً في حصوله عليها

الوصيف يحصل على عائدات مالية أكبر من البطل في الدوري الإنكليزي

أصبح نادي مانشستر يونايتد المستفيد الأكبر مالياً من عائدات البث المباشر لمباريات الدوري الإنكليزي الممتاز المحتكرة من قبل شبكتي "سكاي سبورت" و "بي تي" ، رغم فشل الفريق في الفوز بلقب "البريميرليغ" مكتفيا بالوصافة.

وبحسب ما أوردته صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية فإن الحصة المالية الإجمالية لكل نادٍ يتحكم فيها عدد مبارياته التي تم بثها على الهواء مباشرة على الشبكتين ، ليستفيد مانشستر يونايتد كثيراً من هذا العامل بفضل شعبيته الجارفة التي يتمتع بها و التي تجعله يحظى بمتابعة تلفزيونية كبيرة من قبل الجماهير و التي حافظ عليها رغم صيامه عن التتويج منذ عام 2013 ، ليعزز بذلك النادي خزينته بـ 148.9 مليون جنيه إسترليني نظير بث 28 مباراة من مبارياته بشكل مباشر.
 
أما بطل المسابقة نادي مانشستر سيتي فقد حقق عائدات تبلغ 147.4 مليون جنيه إسترليني بعدما بث له 25 مباراة على الهواء مباشرة ، إذ لا يزال "السيتزن" يعتبر من الأندية غير الشعبية في إنكلترا رغم ترسانة النجوم التي يضمها في صفوفه.
 
وبدوره حصل نادي ليفربول على نحو 143.9 مليون جنية إسترليني ، بعدما حل ثالثاً في القائمة ،حيث  بثت له 27 مباراة على الهواء مباشرة ، وهو رقم يؤكد بأن "الليفر" يبقى نادٍ له شعبية جارفة ، ومبارياته دائماً ما تكون مطلب للجماهير التي تفضل البقاء في بيوتها ومتابعة مواجهاته ، رغم انه الفريق الوحيد من الأندية الكبيرة التي لم تحقق لقب الدوري المحلي.
 
ويؤكد جدول ترتيب الأندية الخاص بتوزيع عائدات بث المباريات ، عن الصعود القوي لنادي توتنهام هوتسبير الذي بثت له 25 مباراة على الهواء ، وحصل بفضلها على 143 مليون جنيه إسترليني ، مستفيداً من الأداء الفني المتميز الذي يقدمه ، ومن تزايد شعبيته في العاصمة لندن بتواجد لاعبين إنكليز.
 
هذا وتراجعت عائدات نادي أرسنال مثلما تراجعت نتائجه وترتيبه رغم انه لا يزال ينافس مانشستر يونايتد في الجماهيرية ، بدليل انه بثت له هو الآخر 28 مباراة على الهواء مباشرة ، ليستفيد من 141 مليون جنيه إسترليني رغم عجزه عن التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل .
 
و لم يحصل نادي تشيلسي سوى على حصة تقدر بـ 139 مليون جنيه إسترليني ، بعدما بثت له 25 مباراة على الرغم من انه حامل لقب البطولة ، و يضم في صفوفه أسماء وازنة ، لكنه يبقى مثل مانشستر سيتي نادٍ بشعبية أقل.
 
وتحصل ناديي ستوك سيتي و ويست بروميتش ألبيون صاحبا المركزين الأخيرين على عائدات تبلغ 95 مليون جنيه إسترليني رغم هبوطهما إلى مصاف دوري الدرجة الأولى ، ورغم أن عدد المباريات التي بثت للأول لم تتجاوز 12 مباراة ، بينما بثت للثاني 9 مباريات .
 
وتضمن الشبكتين الناقلتين لمباريات الدوري الممتاز لكل نادٍ من الأندية العشرين الحصول على 79 مليون جنيه إسترليني إضافة 12 مليون جنية إسترليني نظير بث مباريات أو لقطات منها ، مع دفعها لأكثر من مليون جنيه إسترليني عن كل 10 مباريات تبث على الهواء مباشرة ، ومليونين جنية إسترليني تقريباً عن كل مركز في الترتيب العام للدوري عند نهاية الموسم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ليون آخر المتأهلين إلى ثمن النهائي في أمسية سقوط الكبار
  2. هدف ديمبيلي الرائع يحوله من مكروه إلى بطل
  3. ليفربول يحقق سادس افضل بداية في تاريخ الدوري الإنكليزي
  4. بيكيه يقترب من شراء فريق إسباني من الدرجة الخامسة
  5. تتويج ريفر بلايت يعزز تفوق الأرجنتين على البرازيل في
  6. صلاح يقود ليفربول إلى دور الـ16 وتوتنهام يتأهل على حساب إنتر
  7. ميسي يشتري طائرة خاصة بـ 15 مليون يورو
  8. ريال مدريد يسيطر على تشكيلة يويفا المثالية لعام 2018
  9. دليل جديد على بقاء نيمار مع باريس سان جيرمان
  10. إبراهيموفيتش: ميسي كان ينافس رئيس ريال مدريد على الكرة الذهبية
  11. الأرقام تؤكد بأن مانشستر سيتي الموسم الماضي أفضل من الموسم الجاري
  12. أرقام بوتشيتينو الإيجابية مع توتنهام تُغري إدارة مانشستر يونايتد
  13. رونالدو يتحدى ميسي في خوض تجربة اللعب في إيطاليا
  14. مورينيو يقود مانشستر يونايتد إلى الهاوية بحصيلة كارثية في تاريخه
  15. تصويت جزر القمر في جائزة
في رياضة