bbc arabic
: آخر تحديث

كأس العالم 2018: خسارة تاريخية لألمانيا وبداية متعثرة للبرازيل

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقى المنتخب الألماني، حامل اللقب، هزيمة مفاجئة أمام المكسيك، في أول مباراة له في نهائيات كأس العالم بروسيا.

كما عجز المنتخب البرازيلي، أبرز المرشحين للفوز بكأس العالم، عن إزاحة المنتخب السويسري من طريقه في المباراة الأولى، ورضي باقتسام النقاط معه.

وتعد هذه المرة الأولى منذ 1978 التي لا يفوز فيها البرازيل بالمباراة الأولى من نهائيات كأس العالم.

"خسارة تاريخية"

خطف المكسيك فوزا ثمينا بهدف مقابل صفر من أبطال العالم في مباراة مليئة بالإثارة، جعلت المدرب الألماني، يواكيم لوف، يعيد بعض حساباته في مهمة الدفاع عن اللقب.

وتعد هذه أول هزيمة للمنتخب الألماني في المباراة الأولى من نهائيات كأس العالم، منذ 1982 عندما انهزمت ألمانيا الغربية سابقا بهدفين لهدف واحد أمام المنتخب الجزائري في مونديال إسبانيا.

وبدأ المنتخب الألماني مباراة الأحد بنسق بطيء غير معهود، ووجد لاعبوه صعوبات في التعامل مع سرعة لاعبي المنتخب المكسيكي، الذين ألقوا بكل ثقلهم في الهجمات المرتدة، وأربكوا في أكثر من مرة الدفاع الألماني، واضطر الحارس مانويل نوير إلى استعمال مهاراته العالية لإبعاد الكرات المكسيكية الخطيرة.

وتوجت محاولات المنتخب المكسيكي بهدف سجله، هيرفين لوزانو، بتسديدة مباغتة في الدقيقة 35 من المباراة.

وكاد أبطال العالم أن يعادلوا النتيجة عن طريق، توني كروس، من ركلة حرة عالية استطاع الحارس المكسيكي، غييرمو أوتشوا، إخراجها من مرماه بمهارة نادرة لحارس قصير القامة.

ولابد أن يكون لهذه الهزيمة تأثير على أداء المنتخب الألماني في رحلة الدفاع عن لقبه العالمي. وعليه أن يفوز على السويد وعلى كوريا الجنوبية ليضمن التأهل إلى الدور الثاني.

أول تعثر للبرازيل

أما المنتخب البرازيلي، الذي جاء إلى روسيا في مهمة محو آثار الهزيمة النكراء بسبعة أهداف مقابل هدف واحد في نصف نهائي كأس العالم الماضية، فظهر بمهارات لاعبيه الممتعة، وسيطر على فترات طويلة من المباراة، وسجل هدفا، ولكن الفاعلية كانت تنقصه في الهجوم.

 

مشجعو البرازيل
Reuters
لم يفلح لاعبو البرازيل في ترجمة الفرصة الكثيرة التي صنعوها إلى أهداف

 

إذا لم يفلح نيمار وغابرييل جيسوس ووليان وفرمينيو في ترجمة الفرصة الكثيرة التي صنعوها إلى أهداف، وكانت اللمسة الأخيرة تخذلهم دائما أمام إصرار واستماتة دفاع المنتخب السويسري وحارسه.

وأحرز فيليب كوتينيو التقدم للبرازيل في الدقيقة 20 من المباراة بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء، لكن رأسية ستيفن زوبر في الدقيقة 50 منحت التعادل للفريق السويسري، الذي أظهر استماتة قوية في الدفاع لصد هجمات البرازيل المتكررة والحفاظ على النتيجة.

واحتج البرازيليون على هدف زوبر لأنه دفع اللاعب البرازيلي الذي كان يراقبه أمام المرمى قبل أن يضرب الكرة برأسه. ولكن الحكم أقر الهدف، كما رفض ضربة جزاء طالب بها لاعبو المنتخب البرازيلي.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الهلال يحسم مستقبل عموري .. واللاعب يفاجئ جماهير الزعيم
  2. نيجيريا تهزم تونس وتحرز المركز الثالث في كأس أمم إفريقيا
  3. الاتحاد التونسي يقاطع قرعة تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 احتجاجاً على التحكيم
  4. سرقة مقابلة حصرية لنيمار من قناة برازيلية
  5. تألق بلماضي مع الجزائر في البطولة الإفريقية يكشف عن قدراته الفنية
  6. رئيس نادي الاتفاق يصدم النصر بشأن صفقة الكويكبي
  7. التحكيم الرياضي تفصل في أحداث نهائي أبطال إفريقيا بنهاية الشهر الجاري
  8. الاتحاد يخطف هارون كمارا بعد انسحاب الهلال
  9. الطالبي العلمي: المغرب رفع تحدي تنظيم الألعاب الأفريقية
  10. رئيس الزمالك: لدي صور تنهي مسيرة كهربا وهذا شرط عودته
  11. رسميا.. الاتحاد يحسم صفقة محلية ثالثة
  12. رئيس الاتحاد السنغالي يحث ساديو ماني على الانتقال إلى ريال مدريد
  13. غوارديولا يسعى لاستقطاب داني ألفيس لتعزيز مركز الظهير في مانشستر سيتي
  14. إيكاردي يتحدى إدارة إنتر ميلان ويرفض الخروج من الباب الضيق
  15. ترحيب نجوم برشلونة بغريزمان يبدد مخاوف الانقسام في غرف الملابس
  16. مدرب الهلال يختار 3 أجانب للآسيوية ويستبعد الحبسي
في رياضة