: آخر تحديث
في الدوري الأميركي للمحترفين

ليكرز يعاني بغياب جيمس وأوكلاهوما يعزز مركزه

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمّق نيويورك نيكس معاناة لوس أنجليس ليكرز في غياب نجمه المصاب ليبرون جيمس، ملحقا به الخسارة الرابعة في آخر خمس مباريات ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بينما حقق أوكلاهوما سيتي ثاندر فوزه الأول منذ نحو خمسة أعوام على أرض بورتلاند ترايل بلايزرز.

وفي مباريات الجمعة، فاز نيويورك على مضيفه لوس أنجليس 119-112، وتفوق أوكلاهوما على بورتلاند 111-109، وعزز ميلووكي باكس صدارته للمنطقة الغربية بفوز على ضيفه أتلانتا هوكس 144-112.

في المباراة الأولى، بدا تأثير غياب جيمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، واضحا على لوس أنجليس. وتعرض البالغ 33 عاما للإصابة في فوز فريقه على حامل لقب الموسمين الماضيين غولدن ستايت ووريرز 127-101 في 25 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ونظرا لإصابته في أعلى الفخذ، غاب جيمس عن آخر أربع مباريات، وأعلن ليكرز الجمعة أن اللاعب سيبقى بعيدا لثلاث مباريات أخرى على الأقل (تشمل مباراة الأمس). وسقط ليكرز للمرة الرابعة الجمعة بغياب "الملك" الذي يدافع عنه هذا الموسم بعد انتقاله من كليفلاند كافالييرز.

وقدّم لوس أنجليس ربعين سيئين في مباراة تمكن خلالها نيكس من تحقيق فارق وصل الى 17 نقطة. وأنهى الفريق النيويوركي الربع الأول 39-25، قبل أن ينتفض لوس أنجليس وينهي الثاني 34-24 والثالث 33-23، الا أنه سقط سقوطا ذريعا في الربع الأخير بفارق 13 نقطة (20-33).

وقال مدرب لوس أنجليس لوك والتون "خسارة مؤسفة، لكن علينا ان نهنئ نيكس لأنهم أتوا مستعدين"، معتبرا أن من أسباب الخسارة عدد الأخطاء التي ارتكبها لاعبوه، ما أتاح لنيويورك تنفيذ 41 رمية حرة، سجل منها 34.

وردا على سؤال عمن يقود الفريق في غياب جيمس وأيضا راجون روندو المبتعد بسبب جراحة في اليد، قال والتون "عليها (القيادة) أن تأتي من المجموعة"، معتبرا أنه في غياب اثنين من أفضل لاعبيه "على الآخرين أن يتقدموا ويقودوا. البعض يقوم بذلك، لكن علينا أن نقوم بالأمر بشكل أكبر".

وكان براندون إينغرام الأفضل في ليكرز مع 21 نقطة وتسع متابعات وثلاث تمريرات، وكان ضمن خمسة لاعبين في الفريق سجلوا 10 نقاط على الأقل. في المقابل، سجل تيم هارداوي جونيور 22 نقطة لنيويورك.

أما القطب الثاني لمدينة لوس أنجليس، كليبيرز، فتفوق الجمعة على مضيفه فينيكس صنز 121-111، ليحقق فوزه الـ22 مقابل 16 هزيمة.

- 68 نقطة لوستبروك وبول -

وعزز أوكلاهوما مركزه الثاني في المنطقة الغربية، بتحقيق فوزه الـ 25 (مقابل 13 خسارة) على حساب بورتلاند.

وهي المرة الأولى التي يتفوق فيها ثاندر على ملعب منافسه منذ شباط/فبراير 2014، وأتت في مباراة سجل فيها نجما أوكلاهوما راسل وستبروك وبول جورج 68 نقطة. وساهم جورج بـ38 نقطة وثماني متابعات، بينما حقق وستبروك 31 نقطة وتسع متابعات وسبع تمريرات.

في المقابل، كان داميان ليلارد الأفضل لبورتلاند مع 23 نقطة.

وهيمن ميلووكي باكس متصدر المنطقة الشرقية على مباراته ضد أتلاتنا هوكس من البداية حتى النهاية، وأوصل الفارق خلالها الى 46 نقطة.

واعتمد ميلووكي الذي حقق فوزه الـ27 مقابل 10 هزائم، على أداء هجومي جماعي برز فيه كريس ميدلتون ومالكوم بروغدون مع 19 نقطة لكل منها، بينما كان اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو قريبا من تحقيق "تريبل دبل" بتسجيله 16 نقطة إضافة الى ثماني متابعات و10 تمريرات حاسمة.

وساهم غوردون هايورد بفوز فريقه بوسطن سلتيكس على ضيفه دالاس مافريكس 114-93، بعدما برز في الفوز على مينيسوتا تمبروولفز الأربعاء، بتسجيله 35 نقطة هي الأعلى له في مسيرته.

وسجل هايورد الجمعة 16 نقطة وأضاف 11 متابعة وثماني تمريرات في 30 دقيقة أمضاها على أرض الملعب، بينما سجل جايلن براون مع 21 نقطة، وجايسون تايتوم 18 نقطة وأضاف ست متابعات.

وساهم الثلاثي في تعويض غياب نجم الفريق كايري إيرفينغ الذي لم يشارك في ثاني مباراة تواليا، لإصابته بخدش في قرنية العين. 

وهيمن بوسطن على المباراة من البداية حتى النهاية، ووسع الفارق في مراحلها الأخيرة الى 23 نقطة، بينما لم يتمكن دالاس من التقدم مطلقا. 

وكان أفضل مسجل للضيوف هاريسون بارنز مع 20 نقطة، وأضاف السلوفيني الشاب لوكا دونتشيتش (19 عاما) 19 نقطة وتسع تمريرات حاسمة، في حين اكتفى المخضرم الألماني ديرك نوفيتسكي (40 عاما) بمتابعتين فقط خلال نحو 16 دقيقة أمضاها على أرض الملعب.

وفي ظل ترجيح اعتزاله بنهاية الموسم، أدى مشجعو بوسطن التحية لنوفيتسكي لمسيرة بدأت في دوري المحترفين منذ 1998 مع دالاس، وهتفوا "ديرك! ديرك!" على مرحلتين مع التصفيق في الدقيقة الأخيرة.

- أولاديبو ينقذ إنديانا - 

وقاد فيكتور أولاديبو عبر محاولة ثلاثية قاتلة، فريقه إنديانا بايسرز الى تحقيق فوزه السادس تواليا هذا الموسم، وذلك بنتيجة 119-116 بعد التمديد على مضيفه شيكاغو بولز في مباراة تبدلت وجهتها غير مرة.

وأنهى أولاديبو المباراة مع 36 نقطة، منها المحاولة الثلاثية التي منحت فريقه الفوز قبل نهاية اللقاء بـ 1,02 ثانية فقط، علما أنه أضاف أيضا سبع متابعات وأربع تمريرات حاسمة.

وبدأ إنديانا المباراة بشكل سيئ، وأنهى الربع الأول متأخرا بفارق 12 نقطة (18-30)، قبل أن يحسن تدريجا من أدائه لاسيما في الربع الثاني الذي أنهاه لصالحه 36-28. وفي الربع الثالث الذي انتهى لبايسرز 21-20، تمكن الأخير من التقدم للمرة الأولى في المباراة، قبل أن يحسم الربع الأخير 30-27. 

لكن المفارقة أن شيكاغو الذي تقدم في بعض مراحل الشوط الأول بنتيجة 15 نقطة، هو من وجد نفسه مضطرا في نهاية الربع الأخير من الوقت الأصلي، للتسجيل وجر المباراة للشوط الإضافي.

وأبقى زاك لافين، أفضل مسجل لشيكاغو مع 31 نقطة أضاف اليها خمس متابعات وثلاث تمريرات حاسمة، فريقه في المنافسة في الربع الأخير، بتسجيله محاولة ثلاثية من على بعد نحو متر من خارج القوس، قبل نهاية الوقت الأصلي بـ 3,09 ثوان، على رغم محاولة دفاعية من أولاديبو.

وانتهى الوقت الأصلي بنتيجة 105-105، علما أن هذه الرمية الثلاثية الناجحة كانت الثانية تواليا للافين، بعد أولى قبل 17,3 ثانية من النهاية، قلص بها الفارق الى 102-104.

لكن أولابيدو تسلم زمام المبادرة بنهاية الوقت الإضافي، بسلة ثلاثية من مسافة بعيدة أيضا، على رغم ضغط دفاعي من كريس دان.

وحقق إنديانا ثالث ترتيب المنطقة الشرقية، فوزه الـ26 مقابل 12 خسارة هذا الموسم، بينما تلقى شيكاغو صاحب المركز الـ13 في المنطقة نفسها، خسارته الـ29 مقابل عشر انتصارات فقط.

كما فاز ميامي هيت على واشنطن ويزاردز 115 - 109، ويوتا جاز على كليفلاند كافالييرز 117-91، وبروكلين نتس على ممفيس غريزليز 109-100، ومينيسوتا تمبروولفز على أورلاندو ماجيك 120 - 103.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تقليعات الجماهير في كوبا أميركا.. في صور
  2. الأوروغواي تكشر عن أنيابها وقطر تفاجئ الباراغواي في كوبا أمريكا
  3. أفراح كولومبية عارمة وخيبة أمل أرجنتينية.. في صور
  4. ثلاثة بلدان إفريقية مرشحة لاستضافة النهائي المُعاد بين الترجي والوداد
  5. المكافآت في البطولات القارية: سخاء في أوروبا وتواضع في إفريقيا وآسيا وأمريكا
  6. مفارقة غريبة في كوبا أميركا .. الأرجنتين لم تخسر أي مباراة منذ عام 2007
  7. تعاقدات ريال مدريد الجديدة تعزز خيارات زيدان في المفاضلة بين خطتين
  8. مدربو أبطال الدوريات الأوروبية الكبرى على صفيح ساخن بسبب فشلهم قارياً
  9. البرازيل أغلى المنتخبات في كوبا أميركا والأرجنتين ثانياً
  10. غوارديولا رفض عرضاً كبيراً من يوفنتوس بقيمة 20 مليون يورو
  11. أبطال الدوريات الأوروبية الكبرى احتفظوا بألقابهم للمرة الأولى منذ عام 2006
  12. الجماهير الأرجنتينية غير متفائلة بإمكانية فوز منتخب بلادها بكوبا أميركا
  13. كولومبيا تفاجئ الأرجنتين وتعادل فنزويلا مع البيرو
  14. غوميز يكشف حقيقة عودته إلى الدوري التركي من بوابة فناربخشه
  15. سبب غريب وراء خطف ريال مدريد
  16. سعود آل سويلم يعتذر عن الترشح لرئاسة النصر
في رياضة