قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حقق كايل لاوري عودة موفقة وساهم بقيادة تورونتو رابتورز لاستعادة صدارته للمنطقة الشرقية بالفوز على إنديانا بيسرز 121-105، فيما قرر مينيسوتا تمبروولفز اقالة مدربه توم ثيبودو مباشرة بعد اكتساحه لوس أنجليس ليكرز 108-86 الأحد في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

على ملعب "سكوتيابانك أرينا"، تواصلت عقدة إنديانا في معقل تورونتو حيث سقط للمرة الحادية عشرة تواليا رغم افتقاد مضيفه لنجمه كاوهي لينارد الذي غاب عن اللقاء من أجل الراحة، لكن ناب عنه كايل لاوري الذي عاد للفريق بعد غيابه عن المباريات الست السابقة بسبب آلام في ظهره، وساهم في اعادته لصدارة المنطقة الشرقية (30 فوزا و12 هزيمة) على حساب ميلووكي باكس (27 فوزا و11 هزيمة).

وخاض لاوري 32 دقيقة وسجل 12 نقطة مع 8 تمريرات حاسمة، فيما سجل نورمان باول 23 والكاميروني باسكال سياكام 12 مع 10 متابعات والإسباني سيرج ايباكا 18 مع 6 متابعات، ليساهموا ايضا في وضع حد لمسلسل انتصارات انديانا عند 6 مباريات، معززين وضع فريقهم في صدارة المنطقة الشرقية بـ30 انتصارا في 42 مباراة، بينها 5 تواليا على أرضه و16 من أصل 20 خاضها بين جمهوره حتى الآن.

ورأى باول أن لاوري "يشكل جزءا كبيرا مما نحاول القيام به. بدا وكأنه لم يفتقد شيئا (من مهاراته رغم الغياب لست مباريات)"، فيما علق لاوري نفسه على عودته بالقول "من الجميل أن أعود مجددا لأكون بجانب الشبان. إنه لشعور جيد أن أتمكن من مساعدتهم لتحقيق الفوز".

وبالنسبة للمدرب نيك نورس، فإن ما يقدمه لاوري الذي حقق أيضا ثلاث متابعات وثلاث سرقات للكرة، يتجاوز حدود الاحصائيات "ولا يراه أحد ولا يدون على سجل المباراة".

وكان باول النجم الفعلي للمباراة بتسجيله 10 نقاط من محاولاته الـ12 و11 من نقاطه الـ23 في الربع الأخير الحاسم من المباراة التي تألق خلالها فريقه من خارج القوس بتسجيله 17 ثلاثية من أصل 33 محاولة، بينها 5 لداني غرين (15 نقطة).

وأقر مدرب انديانا نايت ماكميلان بأن تورونتو الذي كان يتواجه للمرة الخامسة هذا الموسم مع فريق حقق أقله 5 انتصارات متتالية (فاز في 3 من هذه المواجهات الخمس)، كان الطرف الأفضل في اللقاء، مضيفا "لم نتمكن حقا من الإيحاء أنه باستطاعتنا إيقافهم".

 ومني إنديانا الذي يعود انتصاره الأخير في ملعب تورونتو الى الأول من آذار/مارس 2013، بهزيمته الـ13 فقط في 39 مباراة، رغم جهود الكرواتي بويان بوغدانوفيتش (21 نقطة مع 9 متابعات) والليتواني دومانتاس سابونيس (16 مع 11 متابعة) وفيكتور أولاديبو (16 نقطة).

وتواصلت معاناة لوس أنجليس ليكرز ومني بهزيمته الخامسة في ست مباريات خاضها بغياب نجمه الجديد ليبرون جيمس الذي تعرض لاصابة عضلية يوم عيد الميلاد أمام غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب، وجاءت على يد مضيفه مينيسوتا تمبروولفز 86-108.

- مينيسوتا يتخلى عن ثيبودو -

ورغم تحقيقه رابع أكبر فوز له منذ انطلاق الموسم الحالي بفضل جهود الثنائي كارل-أنتوني تاونز (28 نقطة مع 18 متابعة) والكندي أندرو ويغينز الذي سجل 25 من نقاطه الـ28 في الشوط الأوّل، قرر مينيسوتا إقالة مدربه ثيبودو بعد قرابة ساعة على انتهاء المباراة.

وقال مالك النادي غلين تايلور في بيان "نريد أن نشكر توم على كل مجهوده معنا ونتمنى له حظا سعيدا"، مضيفا "هذا النوع من القرارات ليس سهلا على الإطلاق، لكننا نعتقد أنه ضروري للسير بالفريق الى الأمام".

واستلم ثيبودو الاشراف على مينيسوتا في نيسان/أبريل 2016 وجمع بين منصبي المدرب ومدير عمليات كرة السلة، لكنه دفع ثمن البداية الصعبة للفريق الذي يحتل حاليا المركز الحادي عشر في المنطقة الغربية بـ19 فوزا مقابل 21 هزيمة، لكن بفارق مباراتين فقط عن ليكرز صاحب المركز الثامن الذي مني الأحد بهزيمته الـ19، متأثرا بغياب جيمس وراجون روندو وكايل كوزما بسبب الاصابة.

وفي المباريات الأخرى، حقق لوس أنجليس كليبرز فوزه الحادي عشر تواليا على ضيفه أورلاندو ماجيك والـ23 هذا الموسم من أصل 39 مباراة، وجاء بنتيجة 106-96 بفضل جهود توبياس هاريس (28 نقطة مع 9 متابعات) ولو وليامز (17).

ورغم الـ"تريبل دابل" الثاني عشر له هذا الموسم والـ116 في مسيرته، سقط راسل وستبروك (22 نقطة مع 15 متابعة و13 تمريرة حاسمة) وفريقه أوكلاهوما سيتي ثاندر في معقلهما أمام واشنطن ويزاردز 98-116.

وهي الهزيمة الأولى لهذا الفريق في ملعبه أمام واشنطن منذ انتقاله من سياتل (سياتل سوبر سونيكس) عام 2008، لكنه بقي ثالثا في ترتيب المنطقة الغربية (25 فوزا و14 هزيمة) خلف دنفر ناغتس المتصدر (26 فوزا و11 هزيمة) وغولدن ستايت ووريرز حامل اللقب (26 فوزا و14 هزيمة).

وفاز بروكلين نتس على شيكاغو بولز 117-100، واتلانتا هوكس على ميامي هيت 106-82، وتشارلوت هورنتس على فينيكس صنز 119-113.