: آخر تحديث

سيرينا بسهولة إلى الدور الثالث ومعاناة هاليب مستمرة في بطولة أستراليا

تأهلت الأميركية سيرينا وليامس بسهولة الى الدور الثالث من بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى، الخميس بتغلبها على الكندية يوجيني بوشار 6-2 و6-2، في حين استمرت معاناة المصنفة أولى الرومانية سيمونا هاليب.

وحسمت سيرينا المصنفة 16 في البطولة المباراة على الملعب الرئيسي رود لايفر أرينا في 70 دقيقة بمعدل 35 دقيقة لكل مجموعة، وخطت خطوة جديدة الى الأمام في سعيها لإحراز اللقب الـ 24 الكبير ومعادلة الرقم القياسي الموجود بحوزة الأسترالية مارغريت كورت (1960-1970).

وتنتظر سيرينا (37 عاما)، الفائزة باللقب الأسترالي 7 مرات آخرها عام 2017 كما الأول في 2003 على حساب شقيقتها الأكبر فينوس، مهمة سهلة نظريا في الدور الثالث حيث ستواجه الشابة الأوكرانية القليلة الخبرة دايانا ياستريمسكا (18 عاما) الفائزة على الإسبانية كارلا سواريز الـ 23 بثلاث مجموعات 6-3 و3-6 و6-1.

وقالت سيرينا التي لم تستغرق مباراتها في الدور الأول سوى 49 دقيقة، "لم ألعب مباريات كثيرة منذ العام الماضي، لكن المسألة ليست خطرة".

واحرزت سيرينا اللقب 23 في ملبورن بالذات عام 2017 عندما كانت حاملا في الأسبوع الثامن قبل أن تضع مولودتها اولمبيا في شهر أيلول/سبتمبر، الأمر الذي حال دون مشاركتها في نسخة 2018 والدفاع عن لقبها.

وخسرت بوشار المصنفة خامسة في العالم سابقا و79 حاليا، إرسالاتها الأربعة في المجموعة الأولى، واحرزت شوطين فقط على إرسال الأميركية، خلافا لما كانت عليه حالها في الثانية حيث احرزت شوطين على إرسالها قبل أن تفقده في الشوطين الخامس والسابع وتخسر المباراة.

-"لم أعرف كيف فزت"-

وحققت هاليب، وصيفة بطلة العام الماضي، الخميس فوزا صعبا على الأميركية صوفيا كينين 6-3 و6-7 (5-7) و6-4، واحتاجت الى أكثر من ساعتين ونصف مستفيدة من قلة خبرة منافستها المصنفة 37 والتي فرطت بنقاط سهلة لاسيما عندما كانت قريبة من كسر إرسال الرومانية أكثر من مرة في المجموعة الثالثة الحاسمة.

وكانت هاليب (27 عاما) تتجه لتحقيق فوز سهل بعد أن فازت بسهولة بالمجموعة الأولى وتقدمت في الثانية 3-صفر، لكن معاناتها استمرت، واحتاجت لثلاث مجموعات كما في الدور الأول عندما حققت فوزا صعبا أيضا على الإستونية كايا كانيبي، وثأرت لخروجها على يد الأخيرة من الدور الأول لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز الصيف الماضي.

وخسرت هاليب المجموعة بشوط فاصل، ووجدت نفسها في المجموعة الثالثة الحاسمة على بعد شوطين من خروج مبكر عندما تخلفت 2-4 قبل أن تنجح في كسر أرسال منافستها في الشوطين السابع والتاسع وتحرز أربعة أشواط متتالية وتنهي المباراة في ساعتين و31 دقيقة.

وعلقت بعد اللقاء بالقول "لم أعرف كيف فزت هذا المساء (بتوقيت استراليا). توجب عليَ ان أجري كثيرا في الملعب. لعبت بشكل سيء قليلا في المجموعة الثانية، لكني تابعت القتال حتى تحقيق الفوز".

وقبل ملبورن، لم تفز هاليب بأي مباراة خلال خمسة أشهر، وأرغمتها الإصابة بانزلاق غضروفي في احدى فقرات الظهر على الغياب وإنهاء موسم 2018 قبل الأوان في أيلول/سبتمبر.

وتلتقي هاليب في الدور المقبل مع الأميركية فينوس وليامس (38 عاما) المصنفة أولى في العالم سابقا و36 حاليا، والفائزة على الفرنسية أليزيه كورنيه 6-3 و4-6 و6-صفر في ساعتين و18 دقيقة.

ولم تتوج فينوس الفائزة بسبعة القاب في 16 مباراة نهائية في البطولات الكبرى، في ملبورن، وحلت وصيفة مرتين عامي 2003 و2017 بخسارتها أمام شقيقتها الأصغر سيرينا (37 عاما).

بدورها، عبرت اليابانية ناومي أوساكا الى الدور الثالث بفوزها على السلوفينية تامارا زيدانسك 6-2 و6-4، وقالت المصنفة رابعة والمتوجة في آخر بطولات 2018 في فلاشينغ ميدوز الأميركية، "أعتقد بأني أرسلت بشكل جيد. إنها المرة الأولى التي ألعب فيها هنا (على ملعب مارغريت كورت)، وأنا سعيدة جدا بالفوز".

- للمرة الثانية-

ولدى الرجال، افلت الياباني كي نيشيكوري المصنف تاسعا عالميا من فخ الكرواتي إيفو كارلوفيتش الذي أرغمه على خوض خمس مجموعات للمرة الثانية تواليا قبل أن يخسر امامه بالشوط الفاصل السوبر.

وفاز نيشيكوري، الثامن في البطولة والبالغ 29 عاما، 6-3 و7-6 (8-6) و5-7 و5-7 و7-6 (10-7) في نحو أربع ساعات، ونجا من مصيدة العملاق الكرواتي (2,11 م) الذي نجح في 59 إرسالا ساحقا.

وكان نيشيكوري أُرغم على خوض خمس مجموعات في الدور الأول أيضا بعد أن خسر الإثنتين الأوليين أمام البولندي الصاعد من التصفيات كميل مايتشراك الذي انسحب من الخامسة (صفر-3) بعد إصابته بتقلص عضلي.

وخرج بطل 2014 السويسري ستانيسلاس فافرينكا البالغ 33 عاما وغير المصنف لأول مرة منذ 2006 بسبب الإصابات التي ابعدته فترة طويلة، من الدور الثاني على يد الكندي ميلوش راونيتش السادس عشر بأربع مجموعات انتهت جميعها بشوط فاصل 7-6 (7-4) و6-7 (6-8) و6-7 (11-13) و6-7 (5-7).

وتوقفت المباراة التي اقيمت على ملعب رود لايفر الرئيسي نحو 30 دقيقة بسبب الأمطار الغزيرة، واستؤنفت بعد ان تمت تغطية الملعب بالسقف المتحرك على غرار الملعبين الآخرين مارغريت كورت أرينا وملبورن أرينا.

في المقابل، تعطل اللعب على الملاعب الأخرى غير المغطاة لنحو ساعة قبل أن يعاود تدريجيا بعد توقف الأمطار.

وكان خروج النمسوي دومينيك ثييم السابع من الدور الثاني أبرز مفاجأت اليوم الرابع بخسارته أمام الاسترالي المشارك ببطاقة دعوة اليكسي بوبيرين 5-7 و4-6 وصفر-2 بالانسحاب، وقد يكون التعب السبب الرئيس في ذلك بعد خوضه مباراة من خمس مجموعات في الدور الأول ضد الفرنسي بونوا بير انتهت في الساعات الأولى من صباح الأربعاء.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إدريسي لاعب ألكمار الهولندي يختار تمثيل منتخب المغرب
  2. النتائج السلبية في
  3. زيدان يشترط على تشيلسي إبقاء هازارد ورصد 200 مليون للتعاقدات الصيفية
  4.  أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس وسيتي يقلب الطاولة على شالكه
  5. فينغر ينتقد تفريط أرسنال في خدمات رامزي ويصف رحيله بالخطأ الفادح
  6. وفاة والد جورجينا يضع رونالدو في موقف حرج
  7. رقم مميز لميسي بعد هدفه أمام بلد الوليد
  8. مشكلة في القلب تهدد موسم خضيرة مع يوفنتوس
  9. بايرن وليون يرغمان ليفربول وبرشلونة على التعادل السلبي
  10. استبعاد فريق من الدرجة الإيطالية الثالثة بعد خسارته... صفر-20!
  11. اختيار ريال مدريد كأكبر نادٍ في العالم .. والأهلي المصري الأول عربياً
  12. الأرقام تضع أغويرو كأفضل مهاجم أجنبي في تاريخ الدوري الإنكليزي
  13. اهداف وتمريرات رونالدو تعادل نصف قوة يوفنتوس
  14. المنافسة تشتعل بين صلاح واغويرو على لقب هداف الدوري الإنكليزي
في رياضة