: آخر تحديث
حسب تصنيف الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء

البطولة الاحترافية المغربية لكرة القدم الأولى عربيا وأفريقيا في 2018

الرباط: تصدرت البطولة الاحترافية المغربية لكرة القدم تصنيف البطولات الأفريقية والعربية، برسم 2018، محتلة بذلك المرتبة 27 عالمياً بـ 1،511 نقطة، في وقت كرست فيه (لا ليغا) الإسبانية صدارتها عالميا لتفوز، للسنة التاسعة على التوالي، بتصنيف الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء، مسجلة تقدماً كبيراً (1256 نقطة) على الدوري الإنكليزي صاحب المركز الثاني بـ1050 نقطة، والبرازيلي الثالث بـ1043 نقطة.

ويأخذ التصنيف بعين الاعتبار مستوى أداء الدوري، باعتماد نتائج أفضل الفرق في كل بلد، بالنظر فقط لأداء أفضل خمسة فرق، في المسابقات الوطنية والدولية.

ومنذ بداية هذا التصنيف، في 1991، فاز الدوري الإسباني 13 مرة، متبوعا بالدوري الإيطالي 10 مرات، ثم الإنجليري 4 مرات والألماني مرة واحدة.
 
تميز قاري

تقدمت البطولة الاحترافية المغربية، حسب تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم للتأريخ والإحصاء، الذي تم تعميمه الأحد، بـ17 مركزاً مقارنة بتصنيف السنة الماضية. متقدمة على البطولة التونسية، الثانية عربيا وأفريقيا، بـ5,499 نقطة، في المركز 30 عالميا.

وتميزت 2018 بالنسبة للفرق المغربية بفوز الوداد الرياضي بطل دوري أبطال أفريقيا (2017) بكأس السوبر الأفريقي بعد تجاوزه مازيمبي الكونغولي، بطل كأس (الكاف) في 2017؛ فيما توج الرجاء الرياضي بكأس (الكاف) في 2018.

وشهدت البطولة المغربية انتعاشة ملحوظة، في السنوات الأخيرة، بفعل المشاركة المتقدمة لعدد من الفرق المغربية في المنافسات القارية، نذكر منها الوداد الرياضي والرجاء الرياضي ونهضة بركان والفتح الرباطي وحسنية أغادير والكوكب المراكشي والدفاع الحسني الجديدي.
 
(لا ليغا) في الصدارة

سيطرت (لا ليغا) الإسبانية، منذ عام 2010، على تصنيف البطولات الوطنية لكرة القدم عبر العالم، لتفوز، في 2018، للسنة التاسعة على التوالي، بجائزة الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء، مسجلة تقدماً كبيراً (1256 نقطة) على الدوري الإنجليزي صاحب المركز الثاني (1050 نقطة) والبرازيلي الثالث بـ1043 نقطة.

واحتفظ الدوري الإنكليزي بالمركز الثاني، متبوعا بالبرازيلي، أفضل فريق في أميركا الجنوبية، في المركز الثالث عالمياً، ثم الكولومبي رابعا (1028 نقطة)، والإيطالي خامسا (998 نقطة)، والأرجنتيني سادسا (902 نقطة)، والفرنسي سابعا (895 نقطة)، والألماني ثامنا (5, 834 نقطة) في أسوء تصنيف له منذ 1991.

وفي أفريقيا حل الدوري المغربي في الصدارة، بعد أن سبق أن توج في نفس التصنيف قبل سبع سنوات (2011)، متبوعاً في المركز الثاني بالدوري التونسي، ودوري الكونغو الديمقراطية ثالثا و32 عالميا (5, 476 نقطة)، ثم المصري رابعا و33 عالميا (5, 474 نقطة).

وفي آسيا، تصدر الدوري الكوري الجنوبي التصنيف، محتلا الرتبة 19 عالميا بـ580 نقطة، متبوعاً بالدوري القطري في المرتبة 39 عالميا بـ420 نقطة، ثم الدوري الصيني في المرتبة 44 عالميا بـ5، 400 نقطة.

وعلى مستوى الكونكاكاف، احتفظ الدوري المكسيكي بالمركز الأول، والمرتبة 26 عالميا بـ524 نقطة، متبوعا بالدوري الكوستاريكي في المرتبة 61 عالميا بـ332 نقطة، ثم دوري غواتيمالا ثالثا في المرتبة 63 عالميا بـ5، 324 نقطة. فيما عادت الصدارة على مستوى أوقيانوسيا إلى الدوري النيوزيلندي ثم تاهيتي وكاليدونيا الجديدة، في المركزين الثاني والثالث.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. يوفنتوس أول فريق أوروبي يحتفظ بلقبه سبعة مواسم على التوالي
  2. رامي وصلاح.. تراب مصر يتحول ذهباً على يد الغرب !
  3. داني ألفيس يتصدر ترتيب اللاعبين الأكثر تتويجاً في العالم بـ 42 لقباً
  4. يوفنتوس يرفض قرار الرابطة الإيطالية ويُصر على الاحتفال باللقب رقم 37
  5. 8 لاعبين طلبوا الرحيل عن مانشستر سيتي بعد الإقصاء من دوري أبطال أوروبا
  6. الاتحاد الجزائري يهاجم نائب رئيس الاتحاد العربي لرفضه مصافحة
  7. غوارديولا يعاني من الضغوطات الإعلامية والجماهيرية بعد فشله القاري
  8. كأس السوبر الإسباني على الملاعب السعودية بداية من عام 2020
  9. أياكس يُقصي يوفنتوس بتشكيلة تعادل قيمتها نصف تكلفة التعاقد مع رونالدو
  10. بوروتشاجا يتهم نادي برشلونة بالإساءة إلى كرة القدم
  11. عرب إفريقيا يواصلون هيمنتهم على البطولة العربية للأندية بـ 15 لقباً
  12. السعدي بريء في قضية
  13. غوارديولا يطالب مانشستر سيتي بضم
  14. سان جرمان يحتفظ باللقب وليفربول في الصدارة وريال يستعيد نغمة الفوز
  15. إدارة يوفنتوس تدعو أليغري للجلوس على طاولة المفاوضات
  16. الملايين تنعش خزينة أياكس امستردام بنهاية الموسم الجاري
في رياضة