: آخر تحديث

سيمانيا ترفع قضية القواعد الجديدة لاتحاد القوى أمام محكمة التحكيم

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفعت العداءة الجنوب إفريقية كاستر سيمينيا البطلة الأولمبية لسباق 800 م، الإثنين أمام محكمة التحكيم الرياضي ("كاس")، قضية القواعد الجديدة المثيرة للجدل للاتحاد الدولي لألعاب القوى حول مستويات التستوستيرون لدى الرياضيات.

ووصلت سيمينيا الى مقر المحكمة في مدينة لوزان السويسرية صباح اليوم دون الإدلاء بتصريح، في بداية جلسات استماع تمتد أسبوعا، ويتوقع أن تكون حاسمة لمستقبل العداءة البالغة من العمر 28 عاما.

ويقول الاتحاد الدولي إن القواعد التي كان من المقرر بدء العمل بها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لكن تم تأجيلها لخمسة أشهر، تهدف الى ضمان المساواة بين العداءات على المضمار. وتتطلب القواعد من العداءات اللواتي يتمتعن بمستويات مرتفعة من التوستستيرون، بخفض الى ما دون مستويات معينة اذا ما أردن مواصلة خوض المنافسات.

ومن المتوقع أن تشكل جلسات الاستماع أمام محكمة التحكيم، محطة فاصلة في مسار اعتماد القواعد، علما بأن الهيئة القضائية المستقلة التي تتخذ من مدينة لوزان مقرا لها، يتوقع أن تصدر حكمها أواخر آذار/مارس.

وقال رئيس الاتحاد الدولي سيباستيان كو لدى وصوله الى مقر المحكمة "اليوم مهم جدا جدا (...) القواعد التي سنعتمدها وجدت لضمان المنافسة المفتوحة والعادلة".

ولقيت القواعد انتقادات لاسيما من اتحاد جنوب إفريقيا لألعاب القوى الذي اعتبر أنها موجهة ضد سيمينيا بالذات، وتصل الى حد "التمييز" الجنسي.

وأثارت القواعد جدلا في عالم أم الألعاب، لاسيما على خلفية المساواة حيال العداءات. ونشرت صحيفة "ذا تايمز" الإنكليزية الأسبوع الماضي تقريرا كشفت فيه إن الاتحاد الدولي سيقدم حججا خلال جلسات الاستماع، يعتبر من خلالها إن سيمينيا يجب أن يتم اعتبارها بيولوجيا كذكر.

وردت سيمينيا على التقرير، معتبرة أنها "أثنى بشكل لا يحتمل التشكيك".

وعلى رغم ان الاتحاد الدولي نفى صحة تقرير الصحيفة، أشار في بيان الى أن القواعد تطال العداءات بشكل عام ولا يستهدف سيمينيا، موضحا أن تمتع أي عداءة "بمستويات ذكورية من التستوستيرون، يؤدي الى زيادة في حجم العظم والعضلات والقوة، مماثلة لتلك التي يختبرها الذكور في مرحلة البلوغ، وهذا ما يمنح الذكور أفضلية في الأداء مقارنة بالإناث (...)، لذلك، ومن أجل الحفاظ على منافسة عادلة لدى الإناث، من الضروري الطلب من العداءات اللواتي يتمتعن بنمو جنسي مختلف، بخفض مستويات التستوستيرون قبل المنافسة على المستوى الدولي".

وتعد حاملة الذهبية الأولمبية مرتين في سباق 800 م (2012 و2016)، وبطلة العالم ثلاث مرات (2009، 2011، 2017)، من الرياضيات الأكثر تأثرا بهذه القواعد الجديدة.

وعلى الرياضيات مثل سيمينيا، اللواتي لديهن نسبة عالية من انتاج التستوستيرون، العمل على خفض مستوياته لمواصلة المشاركة في المنافسات، وهذا ما تراه العداءة الجنوب إفريقية انتهاكا لقواعد الاتحاد الدولي لألعاب القوى والشرعة الأولمبية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. رسميا.. الاتحاد يحسم صفقة محلية ثالثة
  2. رئيس الاتحاد السنغالي يحث ساديو ماني على الانتقال إلى ريال مدريد
  3. غوارديولا يسعى لاستقطاب داني ألفيس لتعزيز مركز الظهير في مانشستر سيتي
  4. إيكاردي يتحدى إدارة إنتر ميلان ويرفض الخروج من الباب الضيق
  5. ترحيب نجوم برشلونة بغريزمان يبدد مخاوف الانقسام في غرف الملابس
  6. مدرب الهلال يختار 3 أجانب للآسيوية ويستبعد الحبسي
  7. الجزائر تقصي نيجيريا وتضرب موعدا مع السنغال في النهائي
  8. الأهلي يتعاقد مع لاعب الوسط البوسني الفيس ساريتش
  9. الشباب يعلن تعاقده مع الحارس عبدالله العويشير على سبيل الإعارة
  10. الجزائر تواجه نيجيريا بسجل تاريخي متكافىء في كأس أمم إفريقيا
  11. الأرقام ترشح ثلاثي هجوم برشلونة الجديد ليكون الأقوى في التاريخ
  12. انتخاب صفوان السويكت رئيسا لنادى النصر السعودي
  13. المسحل يكشف حقيقة المفاوضات مع رينارد لتدريب الأخضر السعودي
  14. رسميا.. التعاون يعلن انتقال عبدالفتاح آدم إلى النصر
  15. رسميا.. الهلال يعلن تعاقده مع المدافع الكوي الجنوبي جانغ هيون
في رياضة