قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

رفضت اللجنة الأولمبية العراقية التعامل مع لجان شكلتها وزارة الشباب والرياضة مهمتها الاشراف على عملها ماليا وإداريا، معتبرة الخطوة تدخلا بصلاحياتها يتعارض مع تعليمات اللجنة الأولمبية الدولية.

وأوضحت اللجنة الأولمبية الأربعاء أنها تسلمت أمس "أوامر إدارية بتشكيل مجموعة من اللجان بدون ان تخضع لاتفاق مشترك بين وزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الاولمبية حول صلاحية اللجان وتسمية العاملين فيها".

أضافت "لا بد أن نبين للجميع موقف المكتب التنفيذي الواضح والصريح برفض عملية تشكيل اللجان بشكل منفرد من قبل وزير الشباب والرياضة وعدم التعامل معها كونها إجراء يتدخل بصلاحية إدارة اللجنة الاولمبية إداريا وماليا ويتعارض مع تعليمات اللجنة الاولمبية الدولية".

وكانت وزارة الشباب والرياضة قد رفضت الاعتراف بنتائج انتخابات المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية في 16 شباط/فبراير الماضي، انطلاقا من رغبة الحكومة العراقية بتأجيلها وتشكيل هيئة مؤقتة تدير عمل اللجنة الأولمبية لحين تشريع قوانين جديدة تنظم عملها، بعدما اعتبرتها - أي اللجنة الأولمبية - من الكيانات المنحلة بعد عام 2003، تاريخ الغزو الأميركي للبلاد والإطاحة بنظام الرئيس السابق صدام حسين.

وأكدت اللجنة الأولمبية العراقية أنها أطلعت الأمانة العامة لمجلس الوزراء "على المراسلات التي بعثتها اللجنة الاولمبية الدولية وتأكيداتها على اجراء انتخابات المكتب التنفيذي"، وأن "وزير الشباب والرياضة أبلغ رئيس اللجنة الاولمبية بتوجيه رئيس الوزراء بإقامة الانتخابات من اجل عدم تعرض العراق للعقوبات الرياضية مع حق احتفاظ الحكومة العراقية باتخاذ اجراءات قانونية بعد إجرائها".