قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تسببت الهتافات العنصرية التي اطلقتها جماهير نادي كالياري ضد الإيطالي مويز كين مهاجم نادي يوفنتوس في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن الجولة الثلاثين من بطولة الدوري الإيطالي بإثارة جدل واسع في وسائل الاعلام ما بين مؤيد ومعارض.

وكان اللاعب الإيطالي الصاعد ذو الأصول الإفريقية قد تعرض إلى هتافات عنصرية من قبل جماهير كالياري تمثلت بتقليد اصوات القردة، وذلك رداً على احتفاليته أثر تسجيله هدف يوفنتوس الثاني ، وهي الهتافات التي طالت زميله في الفريق الفرنسي بليز ماتويدي .

ولقي مويز كين دعماً كبيراً من الرياضيين الذين عارضوا بشدة التصرفات التي بدرت من جماهير كالياري ، ولكن في الوقت نفسه، فإن آخرين حملوه مسؤولية هذه الهتافات بسبب طريقة احتفاله بالهدف التي اثارت غضب جماهير أصحاب الأرض.

ووجد مويز و ماتويدي دعما معنوياً من وكيل اعمالهما الإيطالي الشهير مينو رايولا الذي اكد في تصريحات إعلامية دعمه المطلق لموكليه ورفضه التام لكافة اشكال التمييز العنصري ، رافضاً في الوقت نفسه أي تبرير لها ، كما طالب بتسليط عقوبات شديدة على كل من يقوم بمثل هذه التصرفات العنصرية ضد أي كان.

وفي المقابل، فإن المدافع الدولي الإيطالي ليوناردو بونوتشي انتقد طريقة احتفالية مويز كين، حيث أوضح في تصريحات إعلامية قائلاً :" لم يكن على مويز كين الاحتفال بتلك الطريقة امام مدرجات كاليري ، و ما حدث في المباراة يتحمل مسؤوليته اللاعب و الجماهير " ، مضيفاً :" تصرف كين كان سلبياً ومرفوضاً ، وردة فعل جماهير كالياري كانت أيضاً سلبية ومرفوضة في الملاعب".

هذا ودخل الإيطالي المشاكس ماريو بالوتيلي مهاجم نادي اولمبيك مرسيليا الفرنسي على الخط مدافعاً عن الثنائي مويز كين وبليز ماتويدي ومهاجماً بونوتشي ، حيث كتب على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مغرداً :" من حسن حظ بونوتشي انني لم اكن هناك " ، معرباً عن صدمته من إلقاء اللوم على زميليه في الفريق بدلاً من الدفاع عنهما .

وفي ذات السياق، أعاب رئيس نادي كالياري توماسو جيوليني ومدرب الفريق رولاندو ماران على المهاجم الصاعد مويز كين طريقة احتفاله بالهدف ، معتبرين ما بدر منه تصرفاً إستفزازياً بعدما قام بفتح يديه في صمت باتجاه مدرجات جماهير كاليري ، وهي الطريقة التي صنفها رئيس النادي بالخطأ الذي وقع فيه مويز، وأدى إلى تأجيج الجماهير وصبّ غضبها عليه بتلك الطريقة.