قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انفرد ذوب آهن الإيراني بصدارة المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، بعد فوزه الإثنين على مضيفه الوصل الاماراتي 3-1 في الجولة الثالثة، والتي شهدت خسارة كبيرة للزوراء العراقي أمام مضيفه النصر السعودي 1-4.

في المباراة الأولى، سجل النيجيري كريستيان أوساغونا (16) وأمير مطهري (35) وحميد بوحمدان (86) للفريق الإيراني، والبرازيلي كايو كانيدو (16) للوصل.

وفي الثانية، تقدم الزوراء بهدف لأحمد فاضل (12)، قبل أن يرد النصر برباعية بدأت بركلة جزاء لعبدالله السالم (24)، ويحيى الشهري (29) وعمر هوساوي (59) والبرازيلي جوليانو دي باولا (90).

ورفع ذوب آهن رصيده الى سبع نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن الزوراء الذي تلقى خسارته الأولى بعد تعادل وفوز، وبقي الوصل ثالثا مع ثلاث نقاط، تساويا مع النصر الرابع الذي حقق فوزه الأول بعد هزيمتين.

وبنتيجة اليوم، تواصلت عقدة الوصل مع الفرق الإيرانية، حيث لم يسبق له الفوز أمامها في البطولة في أربع مباريات سابقة (ثلاث هزائم وتعادل).

ويدين ذوب آهن بفوزه الثاني تواليا بعد أول على النصر 3-2 في الجولة الماضية للاعبه أوساغونا الذي سجل هدفا وصنع تمريرتين حاسمتين.

في المقابل، عانى الوصل الذي تعرض لخسارته الثانية على التوالي بعد سقوطه أمام الزوراء صفر-5، من غياب أبرز لاعبيه البرازيلي فابيو دي ليما بسبب الإيقاف، وبقاء مواطنه رونالدو مينديز على مقاعد الاحتياط بسبب عودته مؤخرا من الإصابة.

وقال لاعب وسط الوصل خميس إسماعيل "النتيجة كانت مخيبة للآمال. كنا نطمح لتعويض الخسارة السابقة لكن ذوب آهن باغتنا بتسجيل ثلاثة أهداف من الفرص القليلة التي سنحت له".

وأقر اسماعيل بتأثير "الغيابات إضافة الى النتائج السلبية الأخيرة في الدوري" المحلي، مؤكدا ان "الفريق سيحاول البقاء في المنافسة والتركيز على المباراة المقبلة" عندما يحل ضيفا على الفريق الإيراني في أصفهان.

ولعب الوصل بأجنبي وحيد هو كانيدو الذي وجد صعوبة في اختراق دفاع ذوب آهن الصلب، سوى بكرة واحدة افتتح بها التسجيل لفريقه بعدما تلقى المهاجم البرازيلي تمريرة علي صالح ليمر عن المدافع هادي محمد ويركن الكرة بذكاء بعيدا عن متناول حارس المرمى محمد مظاهري (15).

لكن الفريق الإيراني أدرك التعادل بعد دقيقة بعدما تلقى أوساغونا عرضية ارتمى نحوها وحولها رأسية الى شباك حميد عبدالله (16).

وتقدم ذوب آهن بعد تمريرة رأسية من أوساغونا وصلت الى أمير مطهري الذي سددها في شباك الوصل (35) الذي كاد يدرك التعادل بعد ربع ساعة، لكن يوسف أحمد المنفرد تماما سدد الكرة برعونة بعيدا من المرمى.

وظهر أوساغونا للمرة الثالثة في مشهد المباراة بتمريره كرة متقنة الى بوحمدان الذي سددها قوية زاحفة من خارج المنطقة لداخل المرمى (86).

أهداف مباراة الوصل وذوب اهن:

- سقوط قاس للزوراء -

وفي المباراة الثانية، أحيا النصر السعودي آماله في العبور الى الدور المقبل، عقب فوزه الكبير على الزوراء على استاد الملك فهد بالرياض.

وأراح النصر غالبية لاعبيه الأساسيين تحضيرا لمنافسات الدوري المحلي حيث يتصدر بفارق نقطة عن الهلال، أو مسابقة كأس الملك التي بلغ دورها نصف النهائي.

لكن الفريق السعودي ضغط من البداية وكانت له تسديدة قوية من عبدالله السالم علت العارضة (10)، قبل أن يفتتح الزوراء التسجيل عندما تخطى أحمد فاضل الدفاع وصوب على يسار الأسترالي براد جونز (12).

لكن عودة النصر بدأت من الدقيقة 24 بركلة جزاء نفذها السالم على يسار الحارس جلال حسن، أتبعها الشهري بعد خمس دقائق بهدف التقدم بركلة حرة مباشرة في المقص الأيسر للحارس حسن.

ورفع النصر من منسوب أدائه في الشوط الثاني، واستغل خروجا خاطئا للحارس العراقي ليضيف هدفه الثالث بواسطة عمر هوساوي الذي ارتقى للكرة من الركنية ولعبها في المرمى الخالي.

وبعد سلسلة من الفرص الضائعة، استغل جوليانو كرة عرضية من حمد المنصور ليختم بها رباعية فريقه في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ملخص مباراة النصر و الزوراء