قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تحوم الشكوك حول مشاركة النجم الارجنتيني ليونيل ميسي مع فريقه برشلونة عندما ينتقل المتصدر السبت إلى ملعب "إل ألكوراز" لمواجهة متذيل الترتيب هويسكا ضمن المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتعرض متصدر ترتيب الهدافين في "الليغا" (33 هدفا) لاصابة في وجهه بعد إحتكاك مع مدافع مانشستر يونايتد كريس سمولينغ خلال لقاء الفريقين في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حسمه النادي الكاتالوني بهدف وحيد وبنيران صديقة بعد أن ارتطمت رأسية الأوروغوياني لويس سواريز بكتف لوك شو وتحولت الى شباك فريقه.

وأنهى ميسي اللقاء على ملعب "أولد ترافورد" مع كدمات وتورم حول أنفه وخده، وخضع لفحوص طبية في برشلونة الخميس لتحديد فداحة إصابته.

وأكدت تقارير صحافية أن النجم الارجنتيني لم يتعرض لكسر في أنفه، لكن مدربه إرنستو فالفيردي سيستفيد من اللقاء "الهامشي" أمام هويسكا لإراحته، وهو أمر لن يشكل عائقا أمام طموحات فريق المدرب إرنستو فالفيردي للإحتفاظ بلقبه ورفع عدد ألقابه إلى 26 في "الليغا".

وكان العملاق الكاتالوني خطا خطوة مهمة الاسبوع الماضي بهذا الاتجاه من خلال فوزه على مطارده المباشر أتلتيكو مدريد 2-صفر بفضل الثنائي ميسي وسواريز، وزاد الفارق في الصدارة إلى 11 نقطة قبل سبع مراحل من نهاية البطولة.

وفي أسوأ السيناريوهات سيتوجب على ميسي وضع قناع لحماية أنفه في ملعب "كامب نو" في إياب ربع النهائي للمسابقة القارية، لكن التشخيص الاولي للإصابة استبعد هذه الفرضية.

ولم يسجل ميسي في ربع النهائي القاري للمباراة الثانية عشرة على التوالي، ويعود آخر هدف له في هذا الدور إلى نيسان/أبريل 2013 في شباك  باريس سان جرمان الفرنسي. ومذاك سدد 50 مرة بدون ان يجد الطريق الى الشباك. 

ورغم ذلك، أشار المدافع الفرنسي كليمان لنغليه إلى مدى ارتباط برشلونة بنجمه ميسي قائلا "عندما نلعب مع أفضل لاعب في العالم، نبحث عنه بشكل مستمر لأنه فعال في كل مباراة. من الواجب الاعتماد على لاعبين من هذا النوع".

-بيكيه يحذر-

ويخوض النادي الكاتالوني مباراته المحلية مع التفكير بالقارية أمام فريق "الشياطين الحمر"، في سعيه للبناء على الفوز في "أولد ترافورد" من أجل التأهل الى نصف النهائي للمرة الاولى منذ عام 2015، بعدما فشل على ابواب ربع النهائي في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وحذر المدافع جيرار بيكيه من مغبة الإفراط بالثقة، على الرغم من ان فريقه لم يذق طعم الخسارة في معقله في 30 مباراة أوروبية، مذكرا بـ "ريمونتادا" يونايتد أمام باريس سان جرمان الفرنسي في الدور السابق، بعدما قلب تخلفه في مباراة الذهاب 2-صفر إلى فوز 3-1 إيابا.

ومن غير المرجح أن يواجه برشلونة محليا صعوبة في الفوز على خصم سحقه على ملعبه "كامب نو" في الذهاب 8-2، فيما لم يفز هويسكا في مبارياته الخمس الاخيرة.

شاهد فيديو إصابة ميسي: