قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حقق المهاجم البرتغالي النجم كريستيانو رونالدو إنجازاً تاريخياً جديداً في موسمه الأول مع نادي يوفنتوس في أعقاب تتويجه بلقب الدوري الإيطالي لهذا الموسم (2018-2019) حيث اصبح أول لاعب في التاريخ ينجح في إحراز ثلاثة دوريات من الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى.

وتضم الدوريات الخمسة الكبرى كلا من الدوري الإيطالي والدوري الإسباني والدوري الألماني والدوري الإنكليزي والدوري الفرنسي.

ويعتبر لقب الدوري الإيطالي هو اللقب السادس في مشوار رونالدو بعدما سبق له ان توج بلقب الدوري الإنكليزي والدوري الإسباني.

وكان رونالدو قد لعب لنادي مانشستر يونايتد في الفترة من عام 2003 وحتى عام 2009 ، محققاً معه لقب الدوري الإنكليزي ثلاث مرات متتالية أعوام 2007 و 2008 و 2009، لينتقل بعدها إلى نادي ريال مدريد ويحرز معه لقب الدوري الإسباني مرتين عامي 2011 و 2016 .

هذا ويتطلع رونالدو حالياً لإحراز جائزة "الحذاء الذهبي" في الدوري الإيطالي ليصبح بذلك أفضل الهدافين في ثلاثة دوريات أوروبية كبرى.

وكان رونالدو قد نال جائزة "الحذاء الذهبي" في الدوري الإنكليزي عام 2008 بعدما سجل لمانشستر يونايتد 31 هدفاً ، ثم نال ذات الجائزة تحت مسمى "البيتشيتشي" كأفضل هداف في الدوري الإسباني ثلاث مرات أعوام 2011 و 2014 و 2015.

ولا تزال الفرصة مواتية أمام رونالدو (19 هدفاً) لإحراز جائزة "الحذاء الذهبي" كأفضل هداف في الدوري الإيطالي رغم تخلفه عن صدارة الترتيب بفارق ثلاثة اهداف عن المتصدر المخضرم فابيو كوالياريلا الذي سجل 22 هدفاً وذلك قبل خمس جولات عن نهاية منافسات البطولة.

يشار الى أن رونالدو كان متصدراً لجدول ترتيب هدافي الدوري الإيطالي برصيد 19 هدفاً إلا ان تفضيل مدرب الفريق أليغري لإراحته محلياً لخوض مباريات دوري أبطال أوروبا قد ساهم في تجمد رصيده التهديفي ، ولكن بعد الإقصاء من المسابقة القارية فإن المهاجم البرتغالي سيركز جهوده على اللحاق بكوالياريلا ونيل الجائزة التي من شأنها ان تقلل من معاناة فشله في إحراز لقب قاري مع فريق ثالث و للمرة الرابعة توالياً.