قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

جددت وسائل الإعلام الإيطالية حديثها عن مستقبل المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا مع نادي يوفنتوس في اعقاب الإقصاء المَر من دور الثمانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد خسارة موقعة الإياب أمام أياكس امستردام الهولندي بهدفين لهدف.

وأشارت تقارير محلية الى أن الإقصاء القاري سيفرض على إدارة يوفنتوس القيام بغربلة في صفوف الفريق والتخلص من بعض العناصر التي أصبحت عاجزة عن تقديم الإضافة الفنية اللازمة، وعلى رأسها المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا الذي عجز عن حجز مكان في التشكيلة الأساسية منذ قدوم المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الصيف الماضي ، حيث فشل في استغلال الفرصة التي منحها له المدرب ماسيميليانو أليغري بما فيها فرصة لقاء الإياب ضد اياكس عندما اشركه أساسياً لكنه اضطر لإخراجه واستبداله بالمهاجم الإيطالي الصاعد مويس كين.

ووفقا لتلك التقارير، فإن يوفنتوس و غريمه إنتر ميلان يدرسان إمكانية إتمام صفقة تبادلية أرجنتينية تقضي بانتقال ديبالا إلى ميلانو ، مقابل رحيل إيكاردي إلى تورينو بعدما عاش الأخير خلافاً مع إدارة "النيراتزوري" بسبب قضية سحب شارة القيادة.

هذا وباشر المديران الرياضيان بالناديين جيوسيبي ماروتا و فابيو باراتاشي مفاوضات رسمية من اجل التوصل إلى اتفاق رسمي لإتمام الصفقة رغم صعوبة المهمة .

يشار الى أن إيكاردي لا يمانع في الانتقال الى يوفنتوس كونه يريد اللعب لفريق ينافس على الألقاب ، في حين يرفض ديبالا ترك يوفنتوس من اجل اللعب للإنتر نظراً لغيابه عن منصات التتويج، حيث يفضل ترك إيطاليا والانضمام لأحد الأندية الكبيرة كبرشلونة او ريال مدريد الإسبانيين أو بايرن ميونيخ الألماني.