قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أبدى المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير قناعته بقدرة فريقه مانشستر يونايتد على إنهاء الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم، في مركز يؤهله للمشاركة في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، على رغم أدائه السلبي في الفترة الماضية.

وتلقى يونايتد الأربعاء خسارته السابعة في آخر تسع مباريات في مختلف المسابقات، بسقوطه على أرضه أمام ضيفه وغريمه مانشستر سيتي صفر-2، في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري. ومع تبقي ثلاث مباريات للشياطين الحمر حتى نهاية الموسم، يجد الفريق نفسه سادسا في الترتيب مع 64 نقطة، بفارق ثلاث نقاط خلف تشلسي صاحب المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة للمسابقة القارية الأم.

ويحل تشلسي ضيفا على يونايتد الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي، في مباراة يتوقع أن تكون نتيجتها محورية في سباق الفريقين نحو ضمان مركز مؤهل الى المسابقة القارية في الموسم المقبل.

وقال سولسكاير في تصريحات نقلها الموقع الالكتروني للنادي "علينا تقديم أداء أفضل الأحد (...) بالطبع نريد أن نكون ضمن الأربعة الأوائل".

وتابع "لم أخطط لخوض مباريات مساء الخميس (في إشارة لمباريات مسابقة "يوروبا ليغ") بعد. علينا فقط أن نمنح أنفسنا فرصة الأحد"، مضيفا "تتبقى لنا ثلاث مباريات حتى نهاية الموسم، ونبتعد بفارق ثلاث نقاط عن الأربعة الأوائل، وقبل أشهر، لم يكن أحد ليقول إننا نحظى بأي فرصة".

وتولى سولسكاير تدريب يونايتد في كانون الأول/ديسمبر الماضي بعد إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو على خلفية النتائج السيئة. وحقق النروجي نقلة نوعية في أداء الفريق وأعاده الى المنافسة على مركز مؤهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل، وقاده الى الدور ربع النهائي للمسابقة القارية هذا الموسم قبل الخروج على يد برشلونة الإسباني. لكن الفريق راكم النتائج السيئة في الفترة الماضية، وتلقى الأربعاء خسارته الثالثة في آخر ست مباريات في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وأفاد يونايتد بشكل غير مباشر من تعثر منافسَيه على المركز الرابع، أي أرسنال وتشلسي، بدورهما في الفترة الأخيرة، لاسيما أرسنال الذي تلقى الأربعاء خسارته الثانية تواليا محليا (أمام ولفرهامبتون 1-3)، وتشلسي الذي اكتفى بالتعادل 2-2 مع ضيفه بيرنلي الإثنين في المرحلة 35.