قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لم يستبعد تقرير إيطالي قيام إدارة نادي يوفنتوس بالتعاقد مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا بعد نهاية منافسات الموسم الجاري ليحل محل المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليغري.

ويتولى غوارديولا الإشراف على نادي مانشستر سيتي منذ عام 2016 ، حيث يرتبط بعقد مع النادي الإنكليزي لمدة ثلاثة مواسم .

وأكدت صحيفة "الجورنال" الإيطالية بأن إدارة يوفنتوس لم تحسم بعد مصير المدرب الحالي ماسيميليانو أليغري سواء بتجديد عقده أو الابقاء عليه حتى نهاية عقده الذي ينقضي في شهر يونيو من عام 2020 .

هذا وقرر مسؤولو النادي تقييم عمل أليغري منذ بداية عمله بالنادي وحتى نهاية الموسم الجاري قبل البت في مستقبله مع الفريق ، وفي حال تم تقييمها سلبياً، فإن خيار إقالته سيكون الاقرب خاصة انه لم يتمكن من تحقيق الهدف الرئيسي والمتمثل بإحراز لقب دوري أبطال أوروبا ، حيث خرج من دور الثمانية على يد أياكس الهولندي.

ومن ابرز الاسماء المرشحة لخلافة اليغري في حال تمت إقالته نجد الإسباني بيب غوارديولا الذي يعيش تحت ضغط رهيب بعدما خسر رهان المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا بإقصائه أمام توتنهام هوتسبير ، فيما خسارة لقب الدوري الإنكليزي سوف يجعل الضغط يزداد عليه بشكل أكبر ، وقد يجد نفسه مجبراً على الرحيل ، مع الإشارة الى أنه سبق ان رفض تجديد عقده مع برشلونة بسبب الضغوطات التي واجهها رغم حصيلته الإيجابية المتميزة.

وترى إدارة يوفنتوس بأن غوارديولا سيعطي إضافة فنية كبيرة على كافة المستويات وسيشكل مع رونالدو فريقاً متميزاً لأنه يحظى باحترام الهداف البرتغالي منذ كانا معاً في إسبانيا.

يشار الى أن تولي غوارديولا مهمة الإشراف على فريق يوفنتوس سوف يدفع بالمهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا لمراجعة حساباته والاستمرار في صفوف الفريق ، في ظل العلاقة المتميزة التي تربط غوارديولا بالأرجنتين ولاعبيها بعدما سبق له ان اعتمد عليهم بشكل كبير سواء في برشلونة مع ليونيل ميسي و خافيير ماسكيرانو أو في مانشستر سيتي مع سيرجيو اغويرو و نيكولاس أوتامندي.