قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت واندا نارا زوجة المهاجم الأرجنتيني ماورو ايكاردي ووكيلة أعماله بأن زوجها يرغب في الاستمرار ضمن صفوف إنتر ميلان الإيطالي حتى اعتزاله اللعب، مؤكدة بأن المهاجم الإيطالي السابق أنطونيو كاسانو يتحدث عن زوجها لأنه صديق مقرب لمدرب الفريق لوتشانو سباليتي.

وكانت تقارير إعلامية قد أكدت بأن يوفنتوس و غريمه إنتر ميلان يدرسان إمكانية إتمام صفقة تبادلية أرجنتينية تقضي بانتقال ديبالا إلى ميلانو ، مقابل رحيل إيكاردي إلى تورينو بعدما عاش الأخير خلافاً مع إدارة "النيراتزوري" بسبب قضية سحب شارة القيادة.

وأوضحت واندا نارا في مقابلة مع برنامج "تيكي تاكا" قائلة :" إيكاردي اكد لي بقاءه في صفوف الإنتر لـ 150 عامًا ، وإن ما يثار من أحاديث عن رحيله عن النادي لا أساس لها من الصحة".

وتابعت :" قرار البقاء مع الإنتر كان باختيار إيكاردي لوحده " ، وذلك في اشارة الى أن ليس لديها أي تأثير على القرارات التي يتخذها زوجها بشأن مستقبله الاحترافي ، بعكس الاتهامات التي وجهت إليها بأنها وراء كل قرار يتخذه المهاجم الأرجنتيني.

وعن حديث أنطونيو كاسانو وانتقاده لتدخلها في حياة إيكاردي ووصفه لزوجها باللاعب الضعيف الشخصية، فقد ردت قائلة :" إن ما ذكره كاسانو غير صحيح، وهي ثرثرة لا أكثر من شخص يعتبر صديقاً مقرباً لسباليتي".

الجدير ذكره بأن أزمة ايكاردي قد اندلعت بعد سحب شارة القيادة عشية المباراة ضد فيينا النمساوي في بطولة الدوري الأوروبي خلال شهر فبراير الماضي ، ليتم استبعاده من الفريق ثم تهدأ الأمور ويعاود اللاعب تدريباته، ولكن الوضع عاد للتوتر مجدداً وتم إبعاد اللاعب حتى إشعار آخر.