قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

مهد الأرجنتيني ليونيل ميسي الطريق أمام برشلونة الإسباني لبلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة التاسعة في تاريخه والأولى منذ تتويجه الأخير عام 2015، بقيادته للفوز على ضيفه ليفربول الإنكليزي 3-صفر الأربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي الأربعاء.

وبعدما افتتح الأوروغوياني لويس سواريز التسجيل لبرشلونة (26) في مرمى فريقه السابق، هيمن سحر ميسي على ما عداه في ربع الساعة الأخير، ليوجه ضربة قاسية لآمال ليفربول بتسجيله ثنائية (75 و82).

والهدف الثاني الذي سجله البرغوث حمل الرقم 600 له مع برشلونة في كل البطولات، وأتى من ركلة حرة مباشرة بعيدة نفذها بطريقة رائعة.

وهنالك مفارقة غريبة بين الهدف الأول لميسي مع برشلونة والهدف رقم 600، حيث جاء الأول تحديداً في الأول من شهر مايو عام 2005 خلال مباراة ألباسيتي في الدوري الإسباني، كما جاء الهدف رقم 600 لميسي أيضا في الأول من شهر مايو 2019 أي بعد 14 عاما بالضبط.

وشهدت المباراة تسجيل ميسي هدفه الأول ضد ليفربول في مسيرته، قبل أن ينجح في إضافة الهدف الثاني، ليرفع بذلك رصيده من الأهداف أمام الفرق الإنكليزية إلى 26 هدفا: هدفين ضد ليفربول، وإثنين في توتنهام، وثلاثة أمام تشيلسي، وأربعة ضد مانشستر يونايتد، وستة في مرمى مانشستر سيتي، وتسعة في شباك آرسنال.

هدف ميسي في 2005:

الهدف رقم 600 لميسي: