قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف النجم الفرنسي، بول بوغبا، لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي، تفاصيل مثيرة عن اعتناقه الإسلام، مؤكدا، اعتزازه بالدين الإسلامي الذي حوله على شخص أفضل.

وقال بوغبا في مقابلة مع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "مررت بفترات عصيبة، وبعدها قررت البحث عن الدين، الإسلام بالنسبة لي كل شيء.. جعلني أتغير وأن أشعر بالامتنان لكل شيء وأن أدرك مختلف الأمور في الحياة.. وأصبحت أكثر سلاما في دواخلي".

وأضاف: لقد كان تغييرا جيدا في حياتي، لأنني لم أولد مسلما، حتى لو كانت والدتي مسلمة.. والإسلام ليس الصورة التي يراها الجميع، وما نسمعه في وسائل الإعلام حول الإرهاب هو في الحقيقة شيء آخر، لأن الإسلام أمر جميل".

ولدى سؤاله عن سبب قراره بأن يصبح مسلماً في العشرينات من عمره، قال بوغبا: "لقد حدث ذلك لأن لدي الكثير من الأصدقاء من المسلمين. نتحدث دائما، كنت أسأل نفسي في أشياء كثيرة، ثم بدأت في إجراء بحثي الخاص. صليت مرة واحدة مع أصدقائي وشعرت بشيء مختلف. شعرت بحالة جيدة حقا.. منذ ذلك اليوم أصبحت أصلي خمس مرات في اليوم، وهذا أحد أركان الإسلام.

وأوضح "معنى قيامك بذلك.. أن تسأل عن الغفران وتكون ممتنًا لكل ما لديك، مثل صحتي وكل شيء، إنه حقًا دين يفتح عقلي ويجعلني شخصًا أفضل. تفكر أكثر في الآخرة، الإسلام يحترم الإنسانية".

وكان بوغبا قد تواجد في البقاع المقدسة خلال شهر رمضان الماضي، حيث أدى مناسك العمرة برققة كورت زوما مدافع تشيلسي، مع العلم أنه أدى العمرة أيضا في العام قبل الماضي.