قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شنت إدارة وجماهير نادي نابولي الإيطالي حملة على مدرب الفريق السابق الإيطالي ماوريسيو ساري في اعقاب موافقته على تولي تدريب نادي يوفنتوس الإيطالي .

وكانت إدارة نادي يوفنتوس قد اختارت ماوريسيو ساري ليحل بديلاً عن ماسيميليانو اليغري الذي ترك منصبه بنهاية الموسم المنقضي، في وقت استقال ساري هو الآخر من تدريب نادي تشيلسي الإنكليزي قبل عام عن انقضاء عقده معه مفضلا العودة إلى إيطاليا بعد تجربة قصيرة خارجها.

ويعتبر ساري من أبناء نادي نابولي ، حيث تولى تدريب الفريق لعدة سنوات، وقاده لتحقيق نتائج متميزة جعلته مطلوباً لكبار الأندية الأوروبية .

وترى جماهير نابولي في موافقة ساري على تدريب يوفنتوس بأنه خيانة لهم بالنظر إلى العلاقة السيئة التي تربط الناديين ، وأنه كان يفترض على الفني الإيطالي أخذ ذلك في& الاعتبار غداة تلقيه عرضاً لتدريب عملاق تورينو .

وكانت العلاقة بين نابولي ويوفنتوس قد توترت بشكل متزايد في موسم (2017-2018) ، وذلك بعد احتدام المنافسة بينهما حتى الجولات الأخيرة ، والتي عرفت فوزاً هاماً لنابولي على يوفنتوس في قلب تورينو بهدف قاتل كاد ان يبدد احلام أبناء "السيدة العجوز" في الاحتفاظ بلقبهم للمرة السابعة لولا الخسارة المفاجأة التي مني بها نابولي امام فيورونتينا بثلاثة اهداف نظيفة ، كما ان هذه العداوة قد تزايدت بانتقال المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغوايين من صفوف نابولي إلى يوفنتوس في صفقة مثيرة للجدل.

وفي موسم (2017-2018)، قرر ساري مغادرة النادي بعد ثلاثة مواسم قضاها مديراً فنياً على الفريق ، تحول خلالها إلى بطل في مدينة نابولي واصبحت له مكانة بين جماهير النادي التي نقشت له لوحة تمجده في احد شوارع المدينة كتب عليها " هنا ولد القائد ساري.. جماهير نابولي تشكر خالق الجمال" ، ليبقى اسمه خالداً في الذاكرة تماماً مثلما فعلت مع الأرجنتيني دييغو ارماندو مارادونا.

وبعد إعلان تعاقد يوفنتوس مع ساري، سارعت جماهير نابولي لإزالة اللوحة تعبيراً عن غضبها بتوليه تدريب الفريق الذي طالما حرم فريقها من إسعادهم في مختلف البطولات المحلية ، كما شككت في ولاء ومبادىء المدرب لأنه سيتولى تدريب فريقاً كان قد وجه له انتقادات لاذعة عندما كان يدرب نابولي .

ولم تقتصر الحملة ضد ساري على الجماهير ، ولكنها امتدت إلى اللاعبين ، حيث قال مهاجم الفريق الإيطالي لورينزو إينسيني بأن انتقال ساري لتدريب يوفنتوس يعتبر خيانة لنابولي.

اما رئيس النادي أوريليو دي لورنتيس فلجأ إلى السخرية في انتقاده للخطوة التي أقدم عليها ساري ، حيث اشاد بمدرب فريقه كارلو انشيلوتي معتبراً إياه خبير في كرة القدم وليس مجرد مدرب ، وذلك عندما قال :" سيكون الأمر رائعاً عندما يتفوق & انشيلوتي على يوفنتوس" .

وتابع :" فوز نابولي على يوفنتوس سيقلل ويغير من رد فعل جماهيرنا ضد مدربهم السابق"

يشار الى أن ساري اعتبر تدريب يوفنتوس بمثابة تتويج لمسيرته الطويلة في الملاعب على مدى 30 عاماً.

​​​​​​​