قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجهت الجامايكية شيلي-آن فرايزر-برايس تحذيرا الى منافساتها في بطولة العالم لألعاب القوى، بتفوقها الأحد في سباق 100 م في اليوم الثاني للقاء لندن في الدوري الماسي، والذي شهد تحقيق تحقيق الكينية هيلين أوبيري أسرع وقت هذا العام في سباق 5 آلاف م.

الى ذلك، تفوق السوري مجد غزال، حامل برونزية بطولة العالم، على البطل القطري معتز برشم في منافسات الوثب العالي، بتحقيق الأول 2,3 م مقابل 2,27 للقطري المتوج بطلا للعالم في لندن 2017.

وفي سباق 100 م، ابتعدت فرايزر-برايس سريعا عن منافساتها، وأنهته بزمن 10,78 ثانية، متقدما بفارق 0,140 ثانية عن الإنكليزية دينا آشر-سيمث، في حين أبعدت بطلة العالم لسباق 200 م الهولندية دافني شيبرز من المنافسة بعد انطلاقة خاطئة.

وقالت فرايزر-برايس المتوجة بذهبية 100 م في أولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012 "أن آتي الى هنا وأحقق زمن 10,78 ثانية، فهذا توقيت مذهل. شعوري جيد. الهدف هو ضمان أن أكون على هذا المستوى عندما أصل الى الدوحة"، في إشارة الى بطولة العالم التي تستضيفها العاصمة القطرية بين أواخر أيلول/سبتمبر ومطلع تشرين الأول/أكتوبر.

وفي سباق خمسة آلاف م، تفوقت الكينية أوبيري بتحقيق أسرع زمن لهذا العام وقدره 14:20,36 دقيقة، متقدمة على مواطنتها أغنيس جيبيت تيروب بفارق 0,320 ثانية، والهولندية الاثيوبية الأصل سيفان حسن التي حققت زمن 14:22,120 دقيقة، علما بأنها حققت في لقاء موناكو في 13 تموز/يوليو، رقما قياسيا عالميا في سباق المايل.

وقالت أوبيري "أنا سعيدة جدا لأن هذا مضماري المفضل وقدمت أفضل ما لدي وركضت بالطريقة التي أرغب بها"، مضيفة "في اللفة الأخيرة كنت أفكر، وأعمل بجد وقلت لنفسي عندما تجاوزت حسن +دعيني أتجاوزك لأرى ما اذا كنتي ستتمكنين من اللحاق بي+. أتمرن بشكل جيد وهذا سيساعدني عندما أبدأ الدفاع عن لقبي (العالمي) في الدوحة".

وفي سباق 800 م، كان الفوز من نصيب البريطاني لينزي شارب التي حققت زمن 1:58,61 دقيقة، متقدمة على الأسترالية كاتريونا بيسيت.

ولدى الرجال، حقق الصيني تشي زهنيي رقما آسيويا جديدا بفوزه في سباق 200 م بزمن 19,88 ثانية، بينما تفوق الجامايكي أكيم بلومفيلد في سباق 400 م بزمن 44,40 ثانية.

وقال الصيني "كان الأمر مذهلا لأنه التوقيت الأفضل بالنسبة إلي، ورقم قياسي آسيوي، لذا أنا سعيد جدا، أنا أحب هذا المضمار".

وتابع "قلت لنفسي فقط إن علي الجري بشكل سريع. هذا (الفوز والرقم) يمنحني ثقة كبيرة تحضيرا لبطولة العالم".

الى ذلك، حقق حامل الرقم القياسي لسباق المايل داخل قاعة الاثيوبي صامويل تيفيرا، أسرع توقيت لهذا السباق هذا العام بتسجيل 3:49,45 دقائق، متفوقا على النروجي فيليب إنغربرايستن بفارق 0,15 ثانية فقط.

ولا تدخل سباقات المايل ضمن المنافسات الأولمبية أو بطولة العالم.

وتتبقى أربعة لقاءات في الدوري الماسي هي برمنغهام وباريس وزوريخ وبروكسيل، قبل بطولة العالم التي تنطلق في الدوحة في 27 أيلول/سبتمبر، وتستمر حتى السادس من تشرين الأول/أكتوبر.