قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وجهت السويدية بيترونيللا ايكروث اللاعبة السابقة بنادي يوفنتوس الإيطالي سهام انتقاداتها لإدارة النادي وسياساتها تجاه القضايا الهامة التي تشغل لاعبي ولاعبات الفريق.

وكانت اللاعبة السويدية قد عادت إلى بلادها للعب ضمن صفوف نادي جورجاردن بعد عام واحد من التحاقها بصفوف النادي الإيطالي .

وانتقدت بيترونيللا في مقابلة مع صحيفة "اكسبيراسن" السياسة التي يتبعها مسؤولو& يوفنتوس ، & كاشفة بعض القضايا التي تلامس النادي .

واكدت اللاعبة بأن إدارة النادي منعت اللاعبين واللاعبات من الحديث عن قضية نجم الفريق المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عندما وجهت إليه الاتهامات باغتصاب عارضة الأزياء الأميركية عام 2009.

وأوضحت ايكروث في حديثها قائلة :" لم يكن بإمكاننا الحديث، فنحن مطالبون بالصمت و لا مكان لآرائنا الخاصة في القضايا التي تهم النادي ".

وتابعت النجمة السويدية قائلة:" احسست و كأنني في سجن بعدما منعنا من تناول موضوع رونالدو ، أو أي امر يسيء لقيمة النادي " ، مضيفة :" إدارة النادي فرضت علينا بشتى الطرق الدفاع عما يراه النادي صائباً سواء & كان جيداً او سيئاً".

واختتمت بيترونيللا حديثها بانتقاد طريقة تعامل النادي مع لاعباته الاجنبيات، متهمة إدارة يوفنتوس بالتمييز بين اللاعبات الإيطاليات واللاعبات الأجنبيات ، حيث قالت :" يوفنتوس تعامل معي بطريقة خاصة و امور عديدة كانت استثنائية، فلم اشعر خلال تواجدي مع الفريق بأن اللاعبات الاجنبيات يعاملن بنفس الطريقة التي تعامل بها زميلاتهن الإيطاليات".