قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أقصى الروسي دانييل مدفيديف، المصنف ثامنا، النمسوي دومينيك تييم الثاني من ربع نهائي دورة كندا للماسترز ألف نقطة في كرة المضرب، المقامة هذا العام في مونتريال، بفوزه عليه بسهولة 6-3 و6-1 الجمعة.

ولم يحتج مدفيديف الى أكثر من 57 دقيقة للتغلب على وصيف بطل رولان غاروس الفرنسية، والتأهل الى المربع الذهبي للمرة الثانية في احدى دورات الماسترز بعد مونتي كارلو هذ العام.

وعانى تييم الذي توج مؤخرا على ارضه وامام جماهيره بدورة كيتسبويل، لمجاراة منافسه وبدا غير قادر على مقاومة كرات مدفيديف في دورة كندا التي تقام بالتناوب بين مونتريال وتورونتو التي تستضيف حاليا دورة السيدات.

وعلق تييم على خسارته بالقول "مع كل هذا السفر والتنقلات، ومع مباراتين صعبتين للغاية أمس وقبل يومين، اعتقد ان البطارية كانت فارغة اليوم. لم اكن العب بنسبة 100 بالمئة".

وتابع "هذا ليس كافيا خلال ربع نهائي لدورة ماسترز ألف نقطة، خصوصا امام لاعب مثل دانييل، الذي ظهر بمستوى رائع ويلعب كرة مضرب رائعة".

واردف "لم اكن قادرا على مجاراته خلال التبادلات الطويلة. هذه الفرصة الوحيدة للتغلب عليه. إنها مجرد نتيجة منطقية تؤدي الى ما حصل اليوم".

واكد تييم انه لا يعاني من اصابة، بل يحتاج للراحة من اجل استعادة قواه، وختم قائلا "من المنطقي ان اكون منهكا، وربما امام منافس آخر لكانت المباراة متقاربة اكثر (...) لم املك اي فرصة امامه".

وبعد خروجه من كندا، يتحضر تييم لخوض غمار دورة سينسيناتي للماسترز، وهي المحطة الكبيرة الاخيرة قبيل انطلاق بطولة الولايات المتحدة لاميركية المفتوحة في 26 آب/ اغسطس الحالي.

وارتكب تييم 21 خطأ مباشرا ولم يحصل على اي فرصة لكسر ارسال منافسه، فيما سدد مدفيديف 18 ضربة ناجحة، ليثأر من خسارته أمام النمسوي في نهائي دورة برشلونة المقامة على الملاعب الترابية في نيسان/أبريل الماضي.

وضرب الروسي موعدا في نصف النهائي مع الفائز من المباراة بين مواطنه كارن خاتشانوف والالماني ألكسندر زفيريف حامل لقب دورة مونتريال عام 2017.