قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الدراج الألماني مارسيل كيتل الجمعة اعتزاله رياضة الدراجات الهوائية بشكل نهائي، مؤكدا انه فقد الحافز لـ "تعذيب نفسي" في منافسات الرياضة التي توقف عن مزاولتها بشكل موقت في وقت سابق هذا العام.

وتراجع أداء الدراج البالغ من العمر حاليا 31 عاما، بشكل كبير منذ العام 2017، ما دفعه الى التوقف في 2019 عن المشاركة في السباقات مع فريقه كاتوشا-ألبيسين، قبل أن يعلن اعتزاله النهائي في حوار مع مجلة "در شبيغل" الألمانية نُشر الجمعة.

وقال الدراج الفائز بـ14 مرحلة في طواف فرنسا، خمس منها في العام 2017، "لقد فقدت كل حافز لمواصلة تعذيب نفسي على دراجة هوائية".

وأضاف كيتل انه لم يشعر بالراحة مع الفريق السويسري الذي انضم إلى صفوفه في آب/أغسطس 2017، موضحا "كان الأمر عبارة فقط عن ضغط، ضغط، ضغط".

وأوضح الألماني أن فترة التوقف التي بدأها هذا العام بعد اتفاق بالتراضي لفسخ تعاقده مع فريق كاتوشا-ألبيسين، جعلته يدرك الآثار السلبية للمنافسات على حياته الخاصة، ما دفعه الى اتخاذ قرار الاعتزال.

وأشار الى أن "الرياضة والعالم الذي نعيش فيه يحددهما الألم (...) لا وقت للعائلة والأصدقاء، وثمة تعب دائم وروتين".

وتابع "كدراج، تمضي 200 يوم من السنة على الطرق (في السباقات والتمارين). لم أرغب في رؤية إبني يكبر عبر +سكايب+"، في إشارة الى البرنامج الالكتروني للتواصل عبر تقنية الفيديو.