قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد مدرب نابولي الايطالي كارلو أنشيلوتي أنه لم يكن هناك شعور بالـ"النشوة" عقب الفوز على ليفربول حامل اللقب في مستهل حملة الفريقين في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء.

حل ليفربول ضيفًا على ملعب "سان باولو" في إعادة لدور المجموعات الموسم الماضي حين خسر صفر-1 ليسقط مجددًا هذا الموسم صفر-2، بهدفين حملا توقيع البلجيكي درايس مرتنز والاسباني فرناندو يورنتي.

وأكد أنشيلوتي أنه لم يكن هناك ردة فعل مبالغ فيها "أي نشوة؟ لقد فزنا بالمباراة الأولى، كان اختبارًا جيدًا وخرجنا من اللقاء مدركين أن هذا الفريق بإمكانه أن يقدم مستويات جيدة".

وتابع المدرب المتوج بالمسابقة القارية في ثلاث مناسبات "إنه فوز واحد ولكنه منحنا الثقة. أن نكون قادرين على مقارعة ليفربول هو أمر مميز لأنه بالنسبة لي هم أفضل فريق في أوروبا حاليًا".

وكان نابولي قد ودع البطولة من دور المجموعات الموسم الماضي بعدما أوقعته القرعة أيضًا الى جانب باريس سان جرمان الفرنسي، الا ان حظوظه تبدو أكبر هذا العام في المجموعة الخامسة التي تضم أيضًا ريد بول سالزبورغ النمسوي وغنك البلجيكي.

واعتبر مدرب ميلان ويوفنتوس وبايرن ميونيخ الالماني وباريس سان جرمان الفرنسي السابق "لقد ضمينا لاعبين مهمين ساهموا في رفع جودة الفريق ويتمتعون بمميزات لم نكن نملكها من قبل".

وأكد المدرب السابق لتشلسي الانكليزي وريال مدريد الاسباني "أشكر (مدرب ليفربول يورغن) كلوب لأنه قال أننا بإمكاننا الفوز بالبطولة. إلا أن الطريق طويل. الآن علينا التركيز للتأهل من دور المجموعات".

من جهة أخرى، أكد مرتنز أن "العام الماضي فزنا على ليفربول أيضًا، وهذا لا يعني شيئًا إن لم نفز في المباريات المقبلة".

ويلتقي نادي جنوب ايطاليا مع غنك في الثاني من تشرين الاول/أكتوبر، يتبعها رحلة الى سالزبورغ قبل أن يحل ضيفًا على ليفربول في أنفيلد في 27 تشرين الثاني/نوفمبر.