قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

توقعت وسائل الإعلام البريطانية ان يتقدم المدرب الإسباني بيب غوارديولا بإنهاء إرتباطه مع نادي مانشستر سيتي قبل انقضاء العقد الذي يربطهما، مرجحة ان يكون ذلك بنهاية الموسم الجاري في حال عجز الفريق عن الاحتفاظ بلقب الدوري الإنكليزي أو فشل بإحراز لقب دوري أبطال أوروبا.

وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن مقتطفات من كتاب جديد لغوارديولا بعنوان " بيب السيتي صناعة الفريق السوبر" ، تحدث خلاله الفني الإسباني عن علاقته بالإماراتي خلدون مبارك رئيس مجلس إدارة مانشستر سيتي ، كاشفاً تعهده بالتنحي من منصبه في حال ساءت الأمور وسجل الفريق نتائج متواضعة محلياً وقارياً ، ومؤكداً بأنه سيبذل قصارى جهده من اجل تفادي الوصول الى هذه النتيجة.

ويكشف مضمون الكتاب بأن غوارديولا فرض عقوبات على اللاعبين بعدما علم بأنهم احتفلوا بأعياد الميلاد رغم خسارتهم امام كريستال بالاس ، وهي النتيجة التي كادت تعصف بآمال الفريق في الاحتفاظ باللقب.

وجاءت التوقعات بإحتمالية تنحي غوارديولا عن منصبه قبل انقضاء عقده مع النادي ، بسبب البداية المتعثرة التي سجلها الفريق في بطولة الدوري الإنكليزي ، حيث تلقى خسارتين وسجل تعادلاً ، مما جعله يهدر 8 نقاط ساهمت في تخلفه عن غريمه ليفربول صاحب العلامة الكاملة .

وفي حال خرج مانشستر سيتي مبكراً من المنافسة على لقب الدوري الإنكليزي ، فإن ذلك قد يحفز غوارديولا بتركيز جهود الفريق على بطولة دوري أبطال أوروبا ، خاصة انه سيكون اللقب الأول في تاريخ النادي.