قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت إدارة متحف الشمع في لندن والمعروف باسم متحف مدام توسو "توصادز"، وضع تمثال من الشمع للنجم المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول وهداف الدوري الإنجليزي في الموسمين الماضيين، واللافت في الأمر أن صلاح هو لاعب كرة القدم الثالث الذي يصنع له تمثال في متحف توسو على مدار 185 عاما، أي منذ افتتاح المتحف في عام 1835، وجاء ذلك بعد أقل من عامين من وضع حذاء صلاح في المتحف البريطاني ضمن مقتنيات المتحف من الآثار الفرعوينة.

بيكهام ورونالدو وكلاي

في الوقت الذي اختص متحف الشمع في لندن دافيد بيكهام أيقونة الكرة الإنجليزية، و والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مان اليونايتد والريال السابق واليوفي الحالي فقط دون غيرهما في عالم كرة القدم بتمثال من الشمع، فقد جاء القرار بصنع تمثال لصلاح ليثير اهتمام الصحافة العالمية ، حيث أكد ستيف دافيز مدير متحف الشمع في تصريحات لصحيفة "لندن إيفيننج ستاندرد" أن صلاح أصبح أيقونة كروية عالمية، مضيفاً :"صلاح في قمة توهجه، هو بطل دوري أبطال أوروبا، ومونديال الأندية، لدي ثقة أن عشاق كرة القدم حول العالم سوف يشعرون بالسعادة لرؤية تمثال صلاح".

ويضم المتحف تماثيل لأيقونات المجالات المختلفة، وفي عالم الرياضة يظهر تمثال الملاكم الأسطوري محمد علي كلاي، ونجم التنس الإسباني رافاييل نادال، والعداء الأشهر في التاريخ يوساين بولت الملقب بـ"أسرع البشر"، وغيرهم من أيقونات وأساطير الرياضة العالمية.

الحذاء في المتحف البريطاني

في مايو 2018 اتخذ المتحف البريطاني قراراً بوضع حذاء صلاح ضمن المجموعة الفرعونية بالمتحف، تقديراً له، فقد فاز بلقب هداف الدوري الإنجليزي برقم قياسي من الأهداف بلغ 32 هدفاً، وعلق نيل سبنسر من المتحف البريطاني على ذلك بقوله:"الحذاء يحكي لنا قصة مصرية حديثة، صلاح أيقونة مصرية تحقق نجاحاً مثيراً للإعجاب في انجلترا، وهذه الإعجاب يمتد تأثيره للعالم أجمع، وقد قررنا وضع هذا الحذاء ضمن المجموعة الأثرية الفرعونية".