قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عاد برشلونة الإسباني من ملعب "سان باولو" بتعادل ثمين مع مضيفه نابولي الإيطالي 1-1 الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وينتقل برشلونة الى ملعبه في 18 آذار/مارس وهو في وضع مثالي لبلوغ الدور ربع النهائي للموسم الثالث عشر تواليا، لاسيما أنه لم يذق طعم الهزيمة في ملعبه "كامب نو" ضمن المسابقة القارية في مبارياته الـ35 الأخيرة (رقم قياسي).

ويدين برشلونة بهذه النتيجة الإيجابية التي حققها مدربه الجديد كيكي سيتيين في أول اختبار له في المسابقة بعد أن خلف إرنستو فالفيردي مطلع العام الحالي، الى الفرنسي أنطوان غريزمان الذي أدرك له التعادل في الدقيقة 57، وذلك بعد أنهى نابولي الشوط الأول متقدما بهدف البلجيكي درايس مرتنز (30) الذي خرج مصابا أوائل الشوط الثاني.

ومن المؤكد أن مهمة نابولي في محاولة الوصول الى ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه، أصبحت أكثر صعوبة بعد أن اكتفى بالتعادل على أرضه في المواجهة الأولى له على الإطلاق مع النادي الكاتالوني الفائز باللقب خمس مرات، آخرها عام 2015 على حساب يوفنتوس الإيطالي.

وبدأ نابولي اللقاء باندفاع لكن من دون أي فعالية أو تهديد لمرمى الألماني مارك أندري تير شتيغن، قبل أن يدخل برشلونة تدريجيا في الأجواء من دون خطورة أيضا على مرمى مضيفه الإيطالي.

وعندما بدا برشلونة مسيطرا على المباراة، انطلق نابولي بهجمة مرتدة وصلت عبرها الكرة الى البولندي بيوتر زيلينسكي الذي عكسها لمرتنز، فأطلقها البلجيكي لولبية رائعة من مشارف المنطقة الى الزاوية اليسرى العليا لمرمى تير شتيغن (30).

ورفع ابن الـ32 عاما رصيده الى 121 هدفا بقميص نابولي في جميع المسابقات، ليصبح على المسافة ذاتها من صاحب الرقم القياسي السلوفاكي ماريك هامسيك الذي دافع عن الوان الفريق طيلة 11 عاما ونصف العام قبل أن يتركه أوائل العام الماضي للانتقال الى الصين.

وعلى الرغم من تخلفه، بدا برشلونة عاجزا عن تهديد مرمى الكولومبي دافيد أوسبينا في ظل الدفاع المحكم المطبق من قبل غاتوزو، وحتى أن فريق الأخير كان قريبا من هدف ثان لكن محاولة اليوناني كوستاس مانولاس مرت بجوار القائم الأيسر (42).

وبقي الوضع على حاله في الشوط الثاني الذي شهد في بدايته اصابة مرتنز وتركه مكانه في الملعب لصالح البولندي أركاديوش ميليك (54).

ومن إحدى محاولاته النادرة جدا على المرمى، أطلق برشلونة المباراة من نقطة الصفر بكرة أطلقها غريزمان في سقف الشباك بعد تمريرة عرضية من البرتغالي نيلسون سيميدو (57).

وحصل نابولي على فرصة ذهبية للتقدم لكن كاليخون اصطدم بتألق تير شتيغن (63)، ثم نجح برشلونة في احتواء مضيفه وحافظ على التعادل لكنه تعرض لضربة في الثواني الأخيرة بطرد فيدال نتيجة نيله إنذارا ثانيا (89)، قبل أن يخسر بعدها جهود جيرار بيكيه بسبب الإصابة.

ملخص مباراة برشلونة ونابولي:

بايرن يضع قدما في ربع النهائي

وضع بايرن ميونيخ قدما في الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا بفوزه اللافت على تشلسي بثلاثية نظيفة في عقر دار الاخير ملعب "ستامفورد بريدج" في ذهاب الدور ثمن النهائي الثلاثاء.

وحافظ الفريق البافاري بالتالي على سجله المثالي في المسابقة القارية بتحقيقه فوزه السابع تواليا هذا الموسم.

وهي الخسارة الثالثة لاحد ممثلي الكرة الانكليزية في ذهاب هذا الدور، بعد سقوط ليفربول حامل اللقب امام اتلتيكو مدريد الاسباني صفر-1 خارج ملعبه، وتوتنهام امام لايبزيغ الالماني صفر-1 على ارضه.

والمفارقة ان الفرق الانكليزية الثلاثة لم تسجل اي هدف علما بانها كانت حاضرة بقوة في نهائي المسابقتين القاريتين الموسم الماضي، حيث خاض ليفربول نهائي دوري الابطال في مواجهة توتنهام، في حين التقى طرفا مدينة لندن تشلسي وارسنال في نهائي الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).

يدين تشلسي الى حارس مرماه الارجنتيني ويلي كاباييرو في المحافظة على نظافة شباكه في الشوط الأول بانقاذه اربع كرات خطرة.

كانت الفرصة البافارية الاولى عندما انفرد الفرنسي كينغسلي كومان بمرمى تشلسي لكنه سدد في الشباك الجانبية (11).

وتدخل كاباييرو للتصدي لانفراد للبولندي روبرت ليفاندوفسكي وحول كرته الى ركنية (14).

وتألق الحارس الارجنتيني مرة جديدة امام المهاجم البولندي وابعد كرته في اللحظة الاخيرة (27). وسدد توماس مولر كرة لولبية مرت بجانب القائم الايسر لمرمى تشلسي (29). ثم ارتقى مولر لكرة برأسه وسددها تخطت كاباييرو لكن العارضة تدخلت لانقاذ الموقف (35).

وتدخل مانويل نوير للمرة الاولى لانقاذ مرماه من تسديدة زاحفة لاسباني سيزار اسبيليكويتا بعد مجهود فردي رائع داخل المنطقة (43).

وبدأ تشلسي الشوط الثاني ضاغطا وكاد يفتتح التسجيل بعد كرة مرتدة تهيأت امام روس باركلي داخل المنطقة، لكن نوير تصدى لمحاولته ببراعة (48).

وبعدها بثلاث دقائق تقدم الفريق البافاري بعد لعبة مشتركة بين سيرج غنابري وليفاندوفسكي الذي اعاد الكرة الى زميله ليسجل من مسافة قريبة (50).

وكرر الثنائي السيناريو ذاته بعد ذلك ليضيف غنابري بيسراه الهدف الثاني بعيدا عن متناول كاباييرو (54). والمفارقة ان اهداف غنابري الستة في المسابقة القارية هذا الموسم جاءت في مدينة لندن بعد رباعيته في مرمى توتنهام (7-2) في دور المجموعات.

وفوت غنابري على نفسه تسجيل الهاتريك عندما سدد "على الطاير" كرة متقنة من مولر لكنها جاءت عالية جدا (59).

وخسر بايرن ميونيخ جهود كومان لاصابة بتمزق عضلي فحل بدلا منه البرازيلي فيليبي كوتينيو.

واختتم ليفاندوفسكي التسجيل بعد مجهود فردي رائع من الكندي الفونسو ديفيس رافعا رصيده الى 11 هدفا هذا الموسم، لينفرد بصدارة الهدافين بفارق هدف واحد عن مهاجم دورتموند النروجي ارلينغ هالاند.

ورفع ليفاندوفسكي رصيده الى 39 هدفا في 33 مباراة في مختلف المسابقات، وفشل في زيارة الشباك في 7 مباريات فقط هذا الموسم.

وازدادت امور تشلسي سوءا بطرد اسبيليكويتا اثر توجيه كوعا باتجاه ليفاندوفسكي ليكمل فريقه الدقائق الست الاخيرة بعشرة لاعبين.

ملخص مباراة بايرن وتشلسي: