قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما : أنهت إيطاليا تحضيراتها لنهائيات كأس أوروبا التي تنطلق الجمعة المقبل، بأفضل طريقة من خلال الفوز الكبير على ضيفتها تشيكيا 4 صفر الجمعة في مباراة ودية أقيمت في بولونيا.

وتدين إيطاليا بقيادة روبرتو مانشيني بفوزها السابع توالياً، منذ تغلبت على بولندا 2 صفر في تشرين الثاني/نوفمبر ضمن دوري الأمم الأوروبي، وبحسمها مواجهتها الأولى مع تشيكيا منذ تغلبها عليها 2 1 في أيلول/سبتمبر 2013 ضمن تصفيات مونديال 2014 الى تشيرو إيموبيلي (23) ونيكولا باريلا (42) ولورنزو إنسينيي (66) ودومينيكو بيراردي (73) الذين سجلوا الأهداف الأربعة.

ويدخل رجال مانشيني النهائيات القارية المؤجلة من الصيف الماضي بسبب فيروس كورونا، على خلفية 27 مباراة متتالية من دون هزيمة.

وتبحث إيطاليا عن استعادة موقعها بين عظماء المستديرة وتعويض اخفاقها الكبير بعدم التأهل إلى مونديال روسيا 2018.

وعلى أرضها حيث تخوض دور المجموعات في العاصمة روما أمام 16 ألف متفرج سُمح بحضورهم بسبب تداعيات فيروس كورونا، تواجه "سكواردا أتزورا" منتخبات تركيا، سويسرا وويلز تواليا في مجموعة أولى متكافئة.

وبعد اخفاقها بالتأهل إلى المونديال للمرة الأولى في 60 عاما، استعادت إيطاليا بريقها، بفعل تصفيات رائعة حققت خلالها عشرة انتصارات كاملة، كما تأهلت إلى نصف نهائي دوري الأمم في تشرين الأول/أكتوبر حيث تلاقي إسبانيا.

وتشكّل كأس أوروبا أول تحدّ للمنتخب الأزرق الشاب لاثبات صلابته وطموحه، اعتباراً من مباراة الجمعة المقبل التي تجمعه بتركيا، على أمل ذهاب أبطال العالم أربع مرات حتى النهائي واحراز كأس أوروبا للمرة الثانية بعد 1968 على أرضهم، علماً أنهم وصلوا النهائي مرتين أيضاً في 2000 حين خسروا أمام فرنسا في اللحظات الأخيرة، و2012 برباعية موجعة ضد إسبانيا.

أما بالنسبة لتشيكيا التي تخوض مشاركتها القارية السابعة توالياً ضد منتخبات إسكتلندا وكرواتيا في غلاسكو وإنكلترا في ملعب "ويمبلي" ضمن منافسات المجموعة الرابعة، فتبقى أمامها مباراة استعدادية أخرى لمحاولة تصحيح الوضع بالنسبة للمدرب ياروسلاف شيلهافي ستكون في براغ ضد ألبانيا الثلاثاء.