قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: قلب أتلتيك بلباو حامل اللقب الطاولة على أتلتيكو مدريد وفاز عليه 2 1 في نصف نهائي الكأس السوبر الإسبانية لكرة القدم الخميس على استاد الملك فهد في المملكة العربية السعودية، ليضرب موعدًا مع ريال مدريد في النهائي الاحد.

وتقدم أتلتيكو بخطأ عكسي لحارس الخصم أوناي سيمون (62)، قبل أن يسجل النادي الباسكي هدفين في غضون أربع دقائق عبر المدافع ييراي ألفاريس (77) والبديل الشاب نيكو وليامس (81) ليبلغ النهائي للعام الثاني تواليًا.

وستجمع المباراة النهائية البطلين الاخيرين منذ أن باتت المسابقة تقام بنظام بطولة مصغرة من أربعة فرق (بطلا الدوري والكأس والوصيفان) منذ العام 2020 وانتقالها الى السعودية التي ستستمر في استضافتها حتى العام 2029.

وكان ريال مدريد الذي تفوق على برشلونة في الكلاسيكو الاربعاء ليبلغ النهائي، حقق لقب النسخة الاولى في السعودية عام 2019 بفوزه على أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح، فيما حقق بلباو الكأس الموسم الماضي على حساب برشلونة بعد التمديد عندما أقيمت استثنائيًا في إسبانيا بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا.

تكتيك المدرب

وبدأ المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني بمواطنه أنخل كوريا والبرتغالي جواو فيليكس في خط الهجوم مبقيًا الاوروغوياني المخضرم لويس سواريس على دكة البدلاء قبل أن يستعين به في الشوط الثاني.

وهدد أتلتيكو، بطل المسابقة مرتين فقط (1985 و2014)، بداية بعد أن مرر ماركوس يورنتي عرضية الى كوريا داخل المنطقة سددها الاخير وارتدت من الدفاع الى الجهة الخارجية للشباك (5).

وطالب بعدها لاعبو نادي العاصمة بركلة جزاء لخطأ على الفرنسي توما ليمار داخل المنطقة إلا أن الحكم لم يحتسبها (6).

ولم يتأخر بلباو، حامل اللقب ثلاث مرات، لتهديد مرمى الخصم بعد أن أجبر إنياكي وليامس الحارس السلوفيني يان أوبلاك للتصدي لمحاولته (11)، قبل أن يقوم بذلك سيمون في المقلب الآخر بعد تسديدة سهلة من البلجيكي يانيك كاراسكو (21).

وخفتت بعدها وتيرة اللقاء لقرابة 15 دقيقة قبل أن يوقظها كاراسكو حتى ولو بتسديدة خفيفة من خارج المنطقة لم يجد سيمون أي صعوبة في التقاطها (41).

واضطر أتلتيكو بطل إسبانيا لإجراء تغييرين باكرين في الشوط الثاني بسبب الاصابة مع خروج يورنتي وجيوفري كوندوغبيا من جمهورية إفريقيا الوسطى، وحل مكانهما البرازيلي رينان لودي (46) والارجنتيني رودريغو دي بول تواليًا (51).

وافتتح أتلتيكو التسجيل بعد أن نفذ ليمار ركلة ركنية تابعها فيليكس برأسه ارتدت من القائم الايمن لترتطم بظهر الحارس سيمون وتدخل المرمى (62).

وكاد بلباو يرد سريعًا بعد أن رفع القائد إيكر مونياين الكرة نحو رأس إينييغو مارتينيس تابعها قوية من مسافة قريبة تصدى لها أوبلاك بعد أن دخل جسمه نحو المرمى من دون أن تتجاوز الكرة الخط، وفق ما أكدته تقنية حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" (64).

رأسية ألفاريس

ودفع سيميوني بسواريس بدلا من كوريا في الدقائق العشرين الاخيرة في محاولة لإدراك الهدف الثاني.

إلا أن بلباو رفع من إيقاعه ووقف أوبلاك مجددًا سدًا منيعًا بعد أن تصدى لتسديدة مفاجئة من إنياكي وليامس داخل المنطقة (75).

إلا أن السلوفيني لم يصمد أمام رأسية ألفاريس القوية التي عادلت النتيجة إثر ركنية من مونياين (77).

وشكل نيكو وليامس، الأخ الأصغر لإنياكي، الخطر منذ دخوله بديلا في الدقيقة 70، وكاد أن يمنح فريقه التقدم بعد تسديدة من مسافة قريبة عن الجهة اليمنى داخل المنطقة برع أوبلاك في إبعادها الى ركنية كانت مصدر هدف الفوز عندما وصلته مجددًا وسدد بيسراه من داخل المنطقة الى يمين الحارس مانحًا فريقه الفوز (81).

وطرد مدافع أتلتيكو مدريد الدولي الاوروغوياني خوسيه ماريا خيمينيس في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع ببطاقة حمراء مباشرة بعد تدخل قوي على مارتينيس.