قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

براغ: توقع علماء أرصاد بولنديون أن يكون فصل الشتاء القادم الأكثر برودة في أوروبا منذ ألف عام مترجحين أن تنخفض الحرارة خلال شهري كانون الثاني وشباط المقبلين إلى ثلاثين درجة تحت الصفر.

ونقلت صحيفة برافو التشيكية عن العلماء البولنديين قولهم في دراسة أجروها إن السبب في ذلك يعود لضعف تيار الغولف الذي يشكل في الشتاء موازيا معادلا للتيارات الهوائية الباردة القادمة من الشمال.

وينطلق الخبراء البولنديون في توقعاتهم من دراسة أعدها عالم أرصاد إيطالي رأى فيها أن واحدا من ثلاثة تيارات تشكل تيار الغولف قد غير اتجاهه بعد كارثة النفط الأخيرة التي وقعت في خليج المكسيك.

من جهتها قالت ميلادا شاندوفا من الأرصاد الجوية التشيكية إن اتجاه وقوة تيار الغولف تتغير خلال السنين وإن من الممكن أن تكون قوته تراجعت بعد الحادث عند الشواطئء الأميركية مشيرة إلى أن الأمر سيحتاج إلى دراسة طويلة.

ولم تستبعد شاندوفا انخفاض الحرارة إلى 30 درجة تحت الصفر خلال الشتاء القادم .

يذكر أن تيار الغولف هو تيار طبيعي لجريان المياه الحارة في المحيط الأطلسي ويحول مناطق شمال غرب أوروبا إلى مناطق أكثر بردا من مناطق سيبيريا الواقعة على نفس خط العرض الجغرافي وهو يعمل بواسطة مضخة طبيعية عملاقة تجمد المياه في منطقة جنوب وجنوب شرق غرينلاند وتبقي المياه الأخرى أكثر ملوحة وأكثر ثقلا فتترسب وتبقي مكانا للمياه الحارة للجريان شمالا ولملء مكانها.