قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رصدت وكالة الفضاء الأوروبية أقوى عاصفة شمسية منذ 3 سنوات تسببت بشفق في المنطقة القطبية الاسبوع الماضي.

باريس: ذكرت وكالة الفضاء الأوروبية ان قمرها الاصطناعي الصغير quot;بروبا 2quot; الذي يراقب الشمس تمكن من رصد حصول أضخم عاصفة جيومغناطيسية هذه السنة، لا بل منذ 3 سنوات.

وأشارت الوكالة إلى ان العاصفة وقعت يوم السبت في 3 نيسان/أبريل وتسببت بشفق في المنطقة القطبية للأرض الأسبوع الماضي.
لكنها لفتت إلى انه على الرغم من ذلك، فهذه العاصفة تصنف رسمياً quot;بالضعيفةquot;.

وقال العلماء في الوكالة ان quot;هذا الثوران كان على خط متواز مع الأرض وأرسل عدداً كبيراً من الجزيئات نحوناquot;.

وأشاروا إلى ان تنقل الجزيئات بسرعة 500 كيلومتر بالساعة يعني انها وصلت إلى كوكب الأرض يوم الاثنين الذي تلا الـ3 من نيسان/أبريل.

وقالت الوكالة ان quot;العاصفة الجيومغناطيسية التي نجمت كانت الأقوى منذ أكثر من 3 سنوات، ولكنها لم تتسبب بضرر للأنظمة الموجودة في الفضاء مثل الأقمار الاصطناعية والاتصالات والبنية التحتية للطاقة الكهربائيةquot;.