قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: من المقرر ان تستمع محكمة في نيويورك الاثنين الى مرافعة من محامي الدفاع عن التنزاني احمد خلفان غيلاني، اول معتقل يتم نقله من غوانتانامو الى نيويورك لمحاكمته، فحواها ان حقوقه انتهكت طوال خمس سنوات من اعتقاله.

ويقول محامو غيلاني، المتهم بالمساعدة في التخطيط لتفجيرات استهدفت السفارتين الاميركيتين في دار السلام ونيروبي العام 1998، ان حقوقه الدستورية انتهكت لانه تم حرمانه من محاكمة سريعة.

واعتقل غيلاني العام 2004 واحتجز في سجون سرية تابعة لوكالة الاستخبارات الاميركية (سي اي ايه) الى حين نقله الى معتقل غوانتانامو في كوبا. ويقول انه تعرض لاساءة معاملة خلال التحقيق معه، بحسب سجلات المحكمة.

وفي حزيران/يونيو الماضي دفع غيلاني، الذي يعتقد انه كان الطاهي والحارس الشخصي السابق لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن، ببرائته من تهمة التآمر.

وقتل في تفجير السفارتين 224 شخصا واصيب اكثر من 5000 اخرين.

وتعد قضيته اختبارا لقرار الرئيس الاميركي باراك اوباما باغلاق معتقل غوانتانامو وانهاء سنوات من الاجراءات القانونية الملتبسة ضد المشتبه بضلوعهم بالارهاب. ومن المقرر ان تجري في نيويورك محاكمة خمسة اشخاص متهمين بالتخطيط لهجمات 11 ايلول/سبتمبر.