قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفععدد المدنيين الذين قتلوا في افغانستان بنسبة 14% مع سقوط اكثر من 2400 قتيل في العام 2009، السنة الاكثر دموية في الحرب ضد طالبان.

كابول: اعلنت الامم المتحدة الاربعاء في تقرير ان عدد المدنيين الذين قتلوا في افغانستان ارتفع بنسبة 14% مع سقوط اكثر من 2400 قتيل في العام 2009، السنة الاكثر دموية في الحرب ضد طالبان، متهمة المتمردين بقتل اكثر من ثلثي هؤلاء المدنيين.

وجاء في تقرير بعثة الامم المتحدة في افغانستان الذي نشر في كابول ان عدد المدنيين الذين قتلوا في هجمات متمردين اسلاميين كان اعلى بمعدل ثلاثة اضعاف مقارنة مع القتلى الذين سقطوا في عمليات للقوات الدولية او الافغانية.

واضاف التقرير ان quot;سنة 2009 كانت اسوأ سنة للمدنيين الذين طاولهم هذا النزاع المسلح. وسجلت بعثة الامم المتحدة في افغانستان اكبر عدد من الضحايا المدنيين منذ سقوط نظام طالبان عام 2001quot;. وقال التقرير ان 2412 مدنيا قتلوا بين 1 كانون الثاني/يناير و31 كانون الاول/ديسمبر 2009 اي بارتفاع نسبته 14% مقارنة مع سنة 2008 (2118).

وكانت سنة 2008 سجلت ارتفاعا كبيرا بنسبة 40% لعدد المدنيين الذين قتلوا في النزاع مقارنة مع العام 2007.