قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رجال يقفون أمام مطار صنعاء في اليمن

أعلن اليمن الخميس إلغاء إجراءات منح تأشيرات الدخول للأجانب في مطاراته لمنع تسلل متطرفين إلى البلاد، على خلفية حملة واسعة النطاق يخوضها ضد تنظيم القاعدة.

صنعاء: تم تشديد المطاردات ضد عناصر شبكة أسامة بن لادن في اليمن بعدما تبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتخذ معقلا له في اليمن، محاولة تفجير طائرة ركاب اميركية اثناء رحلة بين امستردام وديترويت يوم عيد الميلاد. وافادت وكالة الانباء اليمنية الرسمية اليوم الخميس ان quot;اليمن الغى منح تأشيرات للاجانب في المطار لمنع تسلل ارهابيين الى البلادquot;.

وكتبت صحيفة quot;26 سبتمبرquot; التابعة لوزارة الدفاع اليمنية نقلا عن مصدر عسكري لم تكشف هويته انه quot;في ضوء هذا القرار، ان منح التاشيرات للاجانب لن يتم بعد الان الا عبر السفارات اليمنية في الخارج وبعد العودة الى الجهات الامنية المسؤولة للتحقق من هويات المسافرينquot;. واضاف المصدر الذي نقلت الصحيفة تصريحاته في نسختها الالكترونية ان هذا الاجراء quot;يضمن الحيلولة دون تسلل اي عناصر مشتبهة بالارهابquot;.

صنعاء: القاعدة والحوثيون ينسقون للاضرار بالأمن

والى مطار صنعاء الدولي، ثمة مطارات عدة في اليمن تستقبل رحلات دولية ومنها مطار عدن في الجنوب. ولم يرد اي توضيح في الوقت الحاضر حول الاشخاص الذين سيستهدفهم هذا القرار، علما انه كان في وسع رعايا معظم الدول وبينها دول غربية وعربية حتى الان الحصول على تاشيرة دخول في المطار، سعيا لتشجيع الحركة السياحية.

وكان تقرير رفع الى مجلس الشيوخ الثلاثاء حذر من احتمال ان يكون تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يدرب في اليمن اكثر من ثلاثين اميركيا اعتنقوا الاسلام في السجن. وجاء في التقرير ان هؤلاء الاميركيين قصدوا اليمن بعد اطلاق سراحهم بهدف تعلم اللغة العربية على حد قولهم لكنهم quot;قد يتلقون تدريبا هناك لدى القاعدةquot;.

واثنى مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية متخصص في مكافحة الارهاب دانيال بنجامين الاربعاء على quot;منعطف حاسم اتخذته الحكومة اليمينية واهتمام حاسم من جانب الاسرة الدوليةquot; بمساعدة صنعاء على مكافحة التطرف قبل انعقاد مؤتمر لندن حول اليمن في 27 كانون الثاني/يناير. وفي اليوم نفسه اعلنت بريطانيا تعليق الرحلات المباشرة مع اليمن في اطار تعزيز الاجراءات الامنية اثر محاولة تفجير طائرة اميركية خلال رحلة بين امستردام وديترويت يوم عيد الميلاد.

ونفذ محاولة الاعتداء النيجيري عمر فاروق عبد المطلب الذي تدرب وتلقى تجهيزاته في اليمن وقد اعتقل ووجهت اليه التهمة في الولايات المتحدة. وتواصل السلطات في اليمن الذي اصبح معقلا لتنظيمات اسلامية متطرفة، عملياتها ضد القاعدة وقد قصف الطيران اليمني الاربعاء منزل عايض الشبواني احد قادة تنظيم القاعدة ما اوقع عددا غير محدد من الضحايا بحسب مصادر عسكرية وقبلية.

واشاد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تشكل في كانون الثاني/يناير 2009 اثر انضمام فرعي القاعدة في اليمن والسعودية، بquot;حصادquot; نشاطاته منذ قيامه قبل سنة، في بيان نشر على موقع اسلامي ونقله مركز quot;سايتquot; الاميركي الالكتروني لمراقبة المواقع الاسلامية على الانترنت.

واعتبر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في البيان الذي تبنى فيه مجددا محاولة تفجير الطائرة الاميركية ومحاولة اغتيال الامير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية السعودي المسؤول عن مكافحة الارهاب في اب/اغسطس 2009، انه اصبح quot;مصدر وحي لمسلمي العالم باسره وكابوسا للصليبيين المتصهينين والكفار العرب لا يمكنهم النهوض منهquot;.