قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وارسو: راى رئيس الوزراء المغربي عباس الفاسي الخميس اثناء زيارة رسمية لبولندا، انه لا توجد حاليا بارقة امل في قيام دولة فلسطينية.

واوضح الفاسي اثناء مؤتمر صحافي مع نظيره البولندي دونالد توسك quot;نحن لا نرى اية بارقة امل بالنسبة لدولة فلسطينية اليومquot;.

واضاف quot;بالطبع العرب يقبلون بوجود اسرائيل بشكل نهائي لكن بشرط قيام دولة فلسطينيةquot;.

وتابع quot;اليوم لا توجد الا دولة (واحدة) اسرائيل وشعب فلسطيني مضطهد يعاني القمعquot;.

وقال رئيس الوزراء المغربي انه ينبغي ادراج هذه القضية في جدول اعمال القمة المقبلة بين المغرب والاتحاد الاوروبي في آذار/مارس في غرناطة.

وعلقت مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين في خضم الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة شتاء 2008.

وتطالب السلطة الفلسطينية بتجميد تام للاستيطان اليهودي بما في ذلك في القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل في حزيران/يونيو 1967، قبل استئناف المفاوضات الامر الذي ترفضه اسرائيل.