قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نثر بعض من رماد جثمان غاندي قبالة سواحل جنوب أفريقيا في إشارة إلىعمق العلاقات .

دربان: نثر بعض من رماد جثمان المهاتما غاندي الزعيم الهندي الراحل في المحيط قبالة ساحل مدينة دربان يوم السبت في اشارة لعمق العلاقات السياسية بين الهند وجنوب افريقيا. وقاد غاندي الذي نادى بالاستقلال المقاومة السلمية للحكم البريطاني في الهند وقضى بعضا من سنواته الاولى في العمل السياسي في جنوب افريقيا حيث انضم الى النضال ضد التفرقة العنصرية والقمع.

وألهمت حركة غاندي السلمية التي استمرت عقودا زعماء مثل نيلسون مانديلا الذي قاد الحركة ضد نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا وزعيم الحقوق المدنية الامريكي مارتن لوثر كينج والذي كان يعتبر غاندي أيضا مثله الاعلى.

وركب مسؤولون حكوميون وأفراد في بحرية جنوب افريقيا قوارب تحمل عائلة غاندي وأصدقاءه لنثر الرماد قبالة ساحل مدينة دربان باقليم كوازولو ناتال. وقالت الا غاندي حفيدة غاندي التي تبلغ من العمر 69 عاما وهي ناشطة تحظى بالاحترام quot;نحيي اليوم ذكرى وفاته والرسالة المهمة التي يلقي هذا الامر الضوء عليها هي عدم التسامح المستمر في هذا العالم.quot;

وأضافت quot;كل عدم التسامح ينتهي الى عنف وينتهي الى حروب وما الى ذلك الا اذا استطعنا فقط أن نفعل شيئا للسيطرة على عدم التسامح لنشر حب الاخرين في العالم.quot; وكان رماد غاندي قد نقل الى جنوب افريقيا بعد وفاته عام 1948 لكن لم ينثر سوى بعض منه في المحيط بينما سلم الباقي الى صديق لعائلة غاندي يحتفظ به منذ عقود.