قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: هاجمت السلطة الفلسطينية السبت، تصريحات للمرشد العام لجماعة الأخوان المسلمين توقع فيها انهيارها قريبا، معتبرة أنها بمثابة quot;فتوى لاستمرار الفتنةquot;.

وقال الناطق باسم السلطة، في بيان صحافي إن قادة جماعة الإخوان المسلمين تحاول quot;قلب الحقائق وتزيف الوقائع وتزوير التاريخ بشكل دائمquot;.

واعتبر أن الجماعة quot;جلبت على مدى تاريخها الفتن والحروب الأهلية في كل مكان وصلت به إلى السلطة أو حاولت الوصول إليها، واليوم تكرر تلك التجربة المريرة فوق أرضناquot;.

ورأى الناطق أن هذه التصريحات quot;محاولة يائسة لشد أزر انقلابهم في غزة والإبقاء عليه وتوحيد أعضاء حركته هناك التي بدأت تواجه نقمة الشعب وكرهه للقائمين عليه بعدما اتضحت حقيقتهم بأنهم ليسوا أكثر من حراس أمناء على بقاء الاحتلال وأمنه فيقمعون المقاومة نظير الإبقاء على كيانهم المسخquot;.

كما انتقد بشدة حركة (حماس) التي تعد امتدادا لجماعة الأخوان، معتبرا أنها باتت quot;أداة لقمع المقاومة والشواهد على ذلك كثيرة ولا تحصى بل ولا يتوانى قادة حماس عن الجهر بذلكquot;.

واعتبر الناطق أن تصريحات المرشد العام لجماعة الأخوان المسلمين quot;فتوى لاستمرار الفتنة والانقلاب والإبقاء على الانقسام الذي أقدمت عليه حركة حماس خدمة لمخططات الاحتلال بإلغاء الشريك الفلسطيني وضياع القضية في أدراج التبعية والاستخدام والاستقطاب خدمة لأهداف بعيدة كل البعد عن الأهداف الوطنية للشعبquot;.

وكان المرشد العام لجماعة الأخوان المسلمين اعتبر في رسالة له على موقع ((إخوان أون لاين)) التابع لجماعته، أن السلطة الفلسطينية توشك أن quot;تلفظ أنفاسها الأخيرةquot; على خلفية إجرائها مفاوضات مباشرة للسلام مع إسرائيل، متوقعا اندلاع انتفاضة ثالثة.

وقال quot;إن الشعوب تعي جيدا من هم المقاومون (في إشارة إلى حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة) ومن هم الذين باعوا القضية وساوموا عليها.