قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حصل كلّ من الهولندي اندريه غيم والروسي- البريطاني كونستانتين نوفوسيلوف على جائزة نوبل للفيزياء لعام 2010. وذكرت الأكاديمية السويدية للعلوم أن الجائزة منحت لهما عن quot;أعمالهما الثورية على الغرافينquot; وهي مادة كربونية قد تحدث انقلابا في مجال الالكترونيات.

نوبل للفيزياء 2010 من نصيب الهولندي اندريه غيم والروسي - البريطاني كونستانتين نوفوسيلوف

ستوكهولم: فاز العالمان المولودان في روسيا اندري غيم وكوستانتين نوفوسيلوف الثلاثاء بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2010 بفضل عملهما الطليعي على مادة الغرافين التي اعتبرت المادة المدهشة للقرن الحادي والعشرين.

وبدأ العالمان حياتهما المهنية في الفيزياء في روسيا، لكنهما يعملان حاليا في جامعة مانشستر في بريطانيا. ويحمل غيم الجنسية الهولندية ونوفوسيليف الجنسيتين الروسية والبريطانية.

واعتبرت اكاديمية العلوم السويدية الغرافين بانه quot;التوليفة المثالية للذراتquot; بفضل امكانات استخدامه المبهرة في اجهزة الكومبيوتر والادوات المنزلية ووسائل النقل.

واشادت الاكاديمية بغيم (51 عاما) ونوفوسيلوف (36 عاما) لانهما quot;اظهرا ان الكربون بهذه الصيغة المسطحة يمتلك ميزات استثنائية تنبع من عالم الفيزياء الكمية المدهشquot;.

وتكرم الجائزة اختراقا مهد الطريق امام الغرافين، وهو نوع من الكربون اعتبر المادة الخارقة للجيل التالي.

ومادة الغرافين لا تتجاوز سماكتها سماكة الذرة، وهي ارفع واقوى مادة متناهية الصغر في العالم، كما انها تكاد تكون شفافة ويمكنها نقل الكهرباء والحرارة.

ومن هنا وصف الغرافين بانه المادة المرشحة لان تحل محل اشباه الموصلات السيليكونية.

ويتوقع ان تتمكن الترانزيستورات المركبة من الغرافين من العمل بسرعة اكبر والتأقلم مع درجات حرارة اعلى من رقاقات الكمبيوتر المستخدمة حاليا.

وبذلك يمكن حل مشكلة متفاقمة حاليا يعاني منها مهندسو الرقاقات وهي السعي الى تعزيز قوتها وتقليص حجم أشباه الموصلات من دون رفع الحرارة التي تعتبر مثار قلق عالم هندسة الكمبيوتر.

وبفضل شفافية الغرافين يمكن استخدامه في صناعة الشاشات العاملة باللمس وحتى الخلايا الشمسية، وعند مزجه بالبلاستيك يمكن تركيب مواد خفيفة الوزن وفائقة القوة قابلة للاستخدام في الاقمار الصناعية والطائرات والسيارات من الجيل التالي.

واقرت لجنة نوبل ان اغلبية استعمالات الغرافين العملية quot;موجودة في تخيلاتنا فحسب، لكن العديد منها يخضع للتجربة حالياquot;.

واضافت اللجنة ان الفائزين بالجائزة يريان ان الابحاث ستكون مسلية.

فقد تمكن غيم عام 1997 ان يجعل ضفدعة تطفو في الهواء في حقل مغناطيسي، بحسب اللجنة، الامر الذي اعتبرته quot;طريقة عبقرية لتصوير مبادئ الفيزياءquot;.

وقال غيم الثلاثاء للجنة انه كان يقرأ بريده الالكتروني ويطالع ارشيفه عندما تلقى اتصالها.

وقال quot;نمت جيدا، لم اكن اتوقع جائزة نوبل هذا العامquot;، مضيفا انه سيواصل عمله على الفور.

وتابع quot;برأيي هناك عدة فئات من الفائزين بجائزة نوبل، احداها اولئك الذين ينالونها ثم يتوقفون عن العمل لما تبقى من حياتهم، وهذا ضرر كبير للمجتمعquot;.

والفئة الاخرى التي اكد انه ينتمي اليها هي quot;اولئك الذين يعتقدون انهم نالوا الجائزة بشكل عرضي فيبدأون العمل بجهد مضاعفquot;.

وفي العام الفائت فاز تشارلز كاو وويلارد بويل وجورج سميث بجائزة نوبل للفيزياء بفضل عملهما على الالياف البصرية والرصد الضوئي والذي ساهم في اطلاق ثورة تكنولوجيا المعلومات.

والاثنين فاز البريطاني بوب ادواردز بنوبل الطب لعمله الطليعي على التلقيح الاصطناعي في الانبوب، ما ادى الى جيل اطفال الانابيب وغمر بالسعادة الابوية حياة الملايين من الازواج المصابين بالعقم.

وسيعلن عن الفائزين بجائزة نوبل للكيمياء الاربعاء، تليها الجائزتان اللتان تنالان اكبر قدر من الترقب وهما نوبل الاداب الخميس والسلام الجمعة.

وتختم جائزة نوبل للاقتصاد موسم الجوائز الاثنين في 11 تشرين الاول/اكتوبر.

ويتلقى فائزو هذا العام 10 ملايين كرونر سويدي (1,49 مليون دولار) يمكن توزيعها على ثلاثة فائزين لكل جائزة.

وستسلم جائزة نوبل السلام في اوسلو في 10 كانون الاول/ديسمبر.

ويتسلم الفائزون بجوائز نوبل عن باقي الفئات جوائزهم في اليوم نفسه في ستوكهولم.

و في ما يلي لائحة بأسماء الفائزين في السنوات العشر الأخيرة بجائزة نوبل للفيزياء التي منحتها الاكاديمية الملكية للعلوم في السويد الثلاثاء.

2010: اندريه غيم (هولندا) وكونستانتين نوفوسيلوف (روسيا/بريطانيا)

2009: تشارلز كاو (الولايات المتحدة/بريطانيا) ويلارد بويل (الولايات المتحدة/كندا) جورج سميث (الولايات المتحدة)

2008: يوشيرو نامبو (الولايات المتحدة) وماكوتو كوباياشي وتوشيهيدي ماسكاوا (اليابان).

2007: البير فير (فرنسا) وبيتر غرونبيرغ (المانيا).

2006: جون ماثر (الولايات المتحدة) وجورج سموت (الولايات المتحدة).

2005: روي جي غلوبر وجون ال هول (الولايات المتحدة) وتيودور في. هينش (المانيا).

2004: ديفيد كروس وديفيد بوليتزر وفرانك فيلتشيك (الولايات المتحدة).

2003: اليكسي ابريكوسوف (روسيا-الولايات المتحدة) وفيتالي غينزبرغ (روسيا) وانطوني ليغيت (بريطانيا-الولايات المتحدة).

2002: ريموند ديفيس وريكاردو جاكوني (الولايات المتحدة) ومازاتوشي كوشيبا (اليابان).

2001: اريك كورنيل (الولايات المتحدة) وولفانغ كيتيرل (المانيا) وكارل ويمان (الولايات المتحدة).

nbsp;