قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: أكد صلاح البردويل القيادي في حركة حماس الثلاثاء أن لقاء ثانيًا سيعقد بين حركته وحركة فتح، في إطار التحرك نحو تحقيق المصالحة الفلسطينية، وذلك في دمشق في العشرين من الشهر الجاري.

وقال البردويل لفرانس برس إنه quot;تم ترتيب لقاء مشترك بين حركتي حماس وفتح في العشرين من الشهر الجاري في دمشق عقب اللقاء الأول الذي تم بينهما، وحقق نسبة نجاحquot;. وأشار إلى أن اللقاء يهدف إلى quot;تشكيل اللجنة الأمنية المشتركةquot;.

واتفق وفدان رفيعا المستوى من حركتي حماس وفتح خلال لقاء quot;أخوي ووديquot; في دمشق جمعهما أواخر الشهر الماضي على عقد لقاء قريب بينهما، في إطار خطوات التحرك نحو المصالحة الفلسطينية.

وأكدت الحركتان حينها أنهما ستتوجهان بعد ذلك إلى القاهرة quot;للتوقيع على ورقة المصالحة، واعتبار هذه التفاهمات ملزمة وجزءًا لا يتجزأ من عملية تنفيذ ورقة المصالحة وإنهاء حالة الانقسامquot;. وتقوم مصر بدور الوسيط بين فتح وحماس المتخاصمتين منذ أن سيطرت حماس على قطاع غزة في حزيران/يونيو 2007.

وكانت مصر أرجأت إلى أجل غير مسمى توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية، بعدما رفضت حركة حماس توقيعه في الموعد الذي كانت القاهرة حددته، وهو 15 تشرين الأول/أكتوبر 2009.

وتوترت العلاقات بين القاهرة وحماس منذ ذلك الحين، ووصلت الأمور إلى حدود الأزمة، بعدما باشرت مصر بناء سور فولاذي تحت الأرض على طول الحدود بينها وبين قطاع غزة.