قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تجري اتصالات حاليًا بين فتح وحماس لترتيب اجتماع خلال اليومين المقبلين في بيروت أو دمشق.

رام الله: كشف مسؤول كبير في حركة quot;فتحquot; النقاب عن أن quot;اتصالات تجري حاليًا لترتيب اجتماع خلال اليومين المقبلين، إما في العاصمة اللبنانية بيروت أو في العاصمة السورية دمشق لوفدين من حركتي فتح وحماس، من أجل الاتفاق على قضية الأمن التي بقيت النقطة العالقة بين الطرفين، بعدما تم في لقاء جرى قبل أكثر من أسبوع الاتفاق على 3 قضايا، هي الانتخابات ولجنة الانتخابات ومنظمة التحرير الفلسطينيةquot;.

وأشار المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، لوكالة quot;آكيquot; الإيطالية للأنباء، إلى أن quot;وفد حركة فتح سيترأسه رئيس المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، في حين سيترأس وفد حركة حماس القيادي في الحركة عماد العلميquot;، منوهًا إلى أنهquot; بالإمكان التوصل إلى اتفاق سريع حول هذه القضاية، في حال توافرت النوايا الصادقةquot;.

وكان اجتماع بين وفدين برئاسة خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة quot;حماسquot; وعزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة quot;فتحquot; ورئيس كتلتها البرلمانية، في دمشق أدى إلى اتفاق على القضايا الثلاث، على أن تتوجه حركة حماس (والفصائل الأخرى التي لم توقع حتى الآن) إلى القاهرة للتوقيع على ورقة المصالحة المصرية، حال التوصل إلى اتفاق بشأن قضية الأمن.

وقد تم الاتفاق على أن تكون هذه التفاهمات التي تم التوصل إليها جزءًا أساسيًا وملزمًا من عملية التنفيذ. وقال المسؤول في حركة فتح إن quot;الأجواء التي سادت اجتماع دمشق كانت إيجابية ومبشرةquot;، آملاً أن تستمر هذه الأجواء في الاجتماعات المقبلة، quot;منوهًا إلى أنه ldquo;صدرت أخيرًا العديد من البيانات من حركة حماس لا تنسجم والأجواء التي سادت الاجتماعات في دمشقquot;.