قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ميلانو: أُعِلن في إيطاليا عن فتح ملف تحقيق بحق صحافيين يعملان في صحيفة quot;إلجورناليquot; التي يمتلكها شقيق رئيس الوزراء بتهمة تلفيق وثائق ضد رئيسة إتحاد الصناعيين إيما مارشيغاليا إثر قيامها اخيرا بتوجيه انتقادات لأداء الحكومة.

وقامت فرقة من الشرطة الإيطالية الخميس بتفتيش مقري الصحيفة في كلا من روما وميلانو التي يملكها باولو برلسكوني، كما قامت بتفتيش منزل كلا من رئيس التحرير اليساندرو سالوستي ونائب المدير نكولا بورو تنفيذا لأمر صادر من محكمة نابولي.

يأتى هذا الإجراء في إطار تحريات تقوم بها نيابة نابولي حول تهديدات لرئيسة إتحاد الصناعيين وتتهم النيابة الصحيفة وكلا الصحافيين بتلفيق وثائق لمارشيغاليا وإنتهاك حياتها الخاصة .

يذكر ان رئيسة إتحاد الصناعيين كانت قد وجهت إنتقادات حادة في الفترة الأخيرة للحكومة الإيطالية خاصة بسياساتها المالية والإنتعاش الإقتصادي كما كذبت تصريحات رسمية تقول إن إيطاليا أفضل من دول أوروبية في مجال تجاوز الأزمة المالية.

وحسب مصدر قضائي، فإن التحقيقات بدأت quot;برسالة قصيرة خلال تنصنت على هاتف في إطار قضية مختلفة أوضح نية الصحافيين القيام بحملة ضد مرشيغاليا مثل تلك التي قامت بها الصحيفة صيف العام الماضي ضد رئيس تحرير صحيفة أفينيريquot; الكاثوليكية وإضطرته للإستقالة بينما عوقب فيها رئيس تحرير الجورنالي بالإيقاف عن ممارسة مهنة الصحافة لمدة ستة أشهر من قبل النقابة.