قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ينوي نتانياهو طرح تعديل قانون الجنسية الذي يلزم من يسعى للجنسية الإسرائيلية بأداء قسم الولاء ما اعتبر أنها خطوة لإرضاء ليبرمان.

تل أبيب: قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن هناك من يسعى quot;عمداً لطمس العلاقة المتميزة التي تربط الشعب اليهودي بوطنه ودولته والطعن في مجرد كون إسرائيل الدولة القومية لليهودquot; بحسب ما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية.

وأكد نتانياهو في كلمة ألقاها خلال ذكرى اغتيال الوزير رحافعام زئيفي أن إسرائيل هي quot;وطن لجميع يهود العالم ويحق لأي منهم القدوم إلى البلاد والإقامة فيها مشدداً في الوقت ذاته على الطابع الديموقراطي لإسرائيل حفاظاً على مساواة حقوق كافة مواطنيهاquot;.

ليبرمان مرتاح لقانون قسم الولاء

ومن جهته، أعرب وزير خارجية إسرائيل أفيغدور ليبرمان عن ارتياحه لمشروع تعديل قانون الجنسية الذي تقدم به رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ويلزم المرشحين لنيل الجنسية الإسرائيلية بأداء قسم الولاء لإسرائيل كدولة يهودية.

قال ليبرمان: quot;أحيي رئيس الوزراء على قراره طرح هذا التشريعquot;. وأضاف للإذاعة العامة: quot;على كل من يريد الحصول على الجنسية الإسرائيلية أن يقسم الولاء لإسرائيل بوصفها دولة يهودية وديموقراطيةquot;.
وينوي نتانياهو طرح هذا التعديل خلال الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء الأحد. وهو يتضمن الفقرة التالية: quot;أقسم باحترام قوانين دولة إسرائيل، كدولة يهودية وديموقراطيةquot;.

ويمثل هذا التعديل المثير للجدل انتصارا للجناح اليميني المتشدد في الائتلاف الحكومي وخصوصا حزب ليبرمان المتطرف quot;إسرائيل بيتناquot;. كما يشكل مصدر قلق للفلسطينيين الحاملين للجنسية الإسرائيلية والذين يمثلون 20 بالمئة من مجمل سكان إسرائيل.

نائب عربي: قانون المواطنة عنصري

واعتبر النائب العربي الإسرائيلي محمد بركة، رئيس الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة، إن quot;قانون المواطنة في إسرائيل عنصري أصلا بصيغته الأصلية، ولكن حكومات السنوات الأخيرة تقر تباعا أنظمة طوارئ عنصرية، تمنع حصول الفلسطينيين على المواطنة، إلى جانب قيود أخرىquot;.

من جانبه، قال وزير الدفاع أيهود باراك، عن حزب العمل وممثل الجناح اليساري في الائتلاف الحكومي، إنه سيقترح صيغة أكثر انفتاحا للقسم تعكس quot;الروح الليبرالية والمنفتحة لإعلان استقلال إسرائيل والقيم المؤسسة لدولة إسرائيلquot;.

ويفيد المحللون السياسيون أن نتانياهو يسعى بذلك إلى نيل رضا ليبرمان أو على الأقل إلى إبقائه على الحياد في حال قرر تمديد التجميد الجزئي للبناء في مستوطنات الضفة الغربية.