قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الاردن رفضه الوصاية الدولية على الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها في التاسع من الشهر المقبل.

عمان: أكد نايف القاضي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الاردني رفض بلاده للوصاية الدولية على الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها في التاسع من الشهر المقبل.

وشدد الوزير الأردني في تصريح له خلال زيارة تفقدية لبعض مراكز تسجيل المرشحين على أن بلاده دولة ذات سيادة وأجرت الانتخابات متعددة خلال السنوات الماضية مما أعطاها خبرة متراكمة في مجال الانتخابات ، لذلك ليس الاردن بحاجة إلى رعاية أو وصاية دولية من أحد لإجراء الانتخابات المقبلة.

وأوضح وزير الداخلية الاردني بأن بلاده لن تسمح بتجاوز القانون في العملية الانتخابية او اعاقتها، لافتا إلى ان الدستور الاردني حدد مراقبة الانتخابات للمرشح او من ينوب عنه. وأضاف القاضي أنه أطلع خلال جولته الحالية على اجراءات تسجيل المرشحين للمنافسة على عضوية مجلس النواب الاردني الجديد ، مشيرا إلى أن عدد المرشحين وصولوا في أول يوم إلى 373 مرشحا.

وكان رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي قد أكد في وقت سابق التزام الحكومة بإجراء الانتخابات النيابية المقبلة وفق القانون وبأقصى درجات الحيادية ، مشددا على أن تطبيق القانون على الجميع سيكون المعيار الوحيد لاجراء الانتخابات .

يشار إلى أن وزارة الداخلية الأردنية أعلنت أمس بدء عملية الترشيح للإنتخابات النيابية التى تستمر حتى يوم الثلاثاء ، كما انطلقت الحملات الدعائية للمرشحين للانتخابات التي تجرى في التاسع من تشرين الثاني- نوفمبر المقبل، حيث سينتخب الأردنيون 120 عضوا لمجلس النواب .