قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي:وصل مستشار امني بريطاني متعاقد مع منظمة سايف ذي تشيلدرن غير الحكومية الخميس الى نيروبي غداة الافراج عنه من قبل مجموعة كانت تحتجزه في الصومال منذ 14 تشرين الاول/اكتوبر.
واكد مصدر في مطار نيروبي طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس، quot;لقد وصلوا من دون مشاكلquot;.

وقد غادر فرانس برنارد الذي يحمل ايضا الجنسية الزيمبابوية، المطار على متن سيارة، بعيدا عن الانظار، من دون ان يدلي بتصريح.
وافرج عنه صباح الاربعاء على اثر مفاوضات شارك فيها مسؤولون محليون.

وذكر عدد من المفاوضين ان مبلغ 100 الف دولار دفع فدية للافراج عن الرهينة، الا ان منظمة سايف ذي تشيلدرن نفت ذلك.
وكان فرانس برنارد توجه الى قرية ادادو في وسط البلاد حيث خطف، للاطلاع على الاوضاع الامنية ودراسة امكان بدء برنامج انساني من جانب سايف ذي تشيلدرن.

وذكر المسؤول الامني المحلي عبدالله محمد ان عددا من افراد المجموعة المسؤولة عن خطفه قد اعتقلوا.