قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد مصدر مسؤول في البنتاغون ان حياة الجنود العراقيين ما زالت عرضة للخطر رغم تنقيح اسمائهم من وثائق موقع ويكيليكس.

واشنطن: اكد مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) انه على الرغم من محاولات موقع (ويكيليكس) الالكتروني تنقيح اسماء الجنود العراقيين من التقارير العسكرية التي سربت فان حياة هؤلاء الاشخاص مازالت بخطر.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل في مشاة البحرية ديفيد لابان في تصريحات صحافية الليلة الماضية quot;لقد حددنا نحو 300 شخص من الذين ذكرت اسماؤهم في الوثائق والذين قد يكونون بخطر في حال نشرت اسماؤهمquot;.

وذكر لابان انه لدى القيادة المركزية الوسطى اسماء اولئك المعرضين للخطر وهي quot;تقرر اذا ما ستقوم باخطارات ام لا quot; كاشفا عن فريق عمل مشترك برئاسة وكالة الاستخبارات الدفاعية تقوم بمقارنة الوثائق الاصلية مع الوثائق المنقحة لتقييم الضرر الذي قد يطرحه نشر وثائق (ويكيليكس) على العمليات العسكرية الاميركية والعراقيةquot;.

يذكر ان (ويكيليكس) اصدرت اكثر من 400 الف وثيقة حساسة تؤرخ العمليات العسكرية خلال حرب العراق بين 2004 و 2009.

وكشفت ويكيليكس ان الوثائق التي لديها تتحدث عن وفاة 15 الف مدني عراقي اكثر مما ابلغ عنه الجيش الاميركي.

ورفض لابان هذه الفرضية قائلا quot;ان الولايات المتحدة تتابع الاصابات في صفوف المدنيين ونبلغ هذا الامر بشكل منتظم الى الكونغرس quot; مؤكدا ان هذه صورة غير مكتملة.

واضاف ان وجود رقم دقيق لدى بعض المنظمات امر يصعب تصديقه حيث انه على مدى السنوات الماضية كان هذا امرا مستحيلا لاي من المنظمات المختلفة التي حاولت التوصل الى اتفاق حول رقم محدد.