قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر بنيامين نتانياهو تجميد ما يُعرف بقانون شاليط، الذي ينتهك حقوق الاسرى الفلسطينيين، وياتي قرار نتانياهو في ظل بوادر ايجابية لتبادل الاسرى.


تل ابيب: قرر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تجميد ما يعرف بقانون شاليط الذي ينتهك حقوق الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، وقالت صحيفة (اسرائيل اليوم) الاسرائيلية نقلاً عن مصادر في مكتب نتانياهو ان الوضع الان حساس للغاية اكثر مما كان عليه الوضع قبل عدة اشهر.

وحسب المصادر فان التغيير هذا ياتي بسبب تطورات جدية في عملية تبادل الاسرى واطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط.

وكان نتانياهو اصدر تعليماته بالعمل على اقرار القانون، الا انه وبسب التطورات طلب من مقدم القانون عضو الكنيست داني دنون من الليكود عدم طرح القانون امام الكنيست.

واقر الكنيست في القراءة التمهيدية اقرار القانون الذي يقلص حقوق الاسرى ومن اهمها منع زياراتهم ومشاهدة التلفاز والتعليم للضغط على حماس من اجل اتمام صفقة التبادل.

وتحدثت مصادر اسرائيلية وفلسطينية متطابقة في الفترة الاخيرة عن زيارة الوسيط الالماني الى قطاع غزة في الفترة الاخيرة بهدف اعادة المفاوضات التي توقفت منذ استقالة رئيس الوزراء السابق ايهود اولمرت.

وترفض اسرائيل الافراج عن عدد من الاسرى الذين شملتهم قائمة حماس وعددهم 450 اسيرا فلسطينيا متذرعة بان هؤلاء متهمون بقتل عدد كبير من الاسرائيليين .